الحياة برس - أكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، أهمية الشراكة والتفاعل الدائم بين مكونات المجتمع، لتطوير عملنا وتقديم أفضل الخدمات لأبناء شعبنا.
جاء ذلك خلال لقاء تشاوري نظمته مديرية التنمية الاجتماعية ومحافظة جنين، اليوم الأربعاء، لبحث آفاق التعاون مع ممثلي مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة.
وقال مجدلاني إن الوزارة واجهت صعوبات اقتصادية كبيرة جراء جائحة "كورونا"، ما اضطر الحكومة لاتخاذ إجراءات أثرت على مناحي الحياة، وعطلت المنشآت الاقتصادية وأدت إلى ارتفاع نسبة الفقر والبطالة، حيث انصب جهدها على معالجة هذه الآثار وتعافي القطاعات التي تضررت في ظل الجائحة.
وأضاف: "نسعى نحو بناء نظام حماية شامل من خلال رؤيتنا التنموية، وتوسيع قاعدة التمكين الاقتصادي، والانتقال من الاحتياج إلى الإنتاج".
وأوضح أن الوزارة منفتحة على كل الشراكات وأوجه التعاون، بما ينسجم مع رؤيتها ورسالتها التنموية بتوفير المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية، لتعزيز صمود المواطن ومواجهة التحديات التي يمر بها أبناء شعبنا.
من ناحيته، أشاد محافظ جنين أكرم الرجوب بدور وزارة التنمية الاجتماعية في مساعيها لتوفير الحماية الاجتماعية من خلال برامجها المختلفة، وتحقيق الأمن الاجتماعي والحياة الكريمة بالشراكة والتكامل مع مؤسسات المجتمع المدني والخيرية، التي تقدم خدماتها للمستفيدين من الفئات المهمشة في المجتمع ودعم صمودهم.
وناقش اللقاء آلية عمل الجمعيات والمؤسسات الخيرية واحتياجاتها، لضمان استمرار تقديم خدمات للفئات المهمشة بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية.
وفي السياق، تفقد مجدلاني مشاريع تمكين اقتصادي في قرية مثلث الشهداء، وجمعية تأهيل ورعاية الكفيف في حي السويطات، وقام بشراء خدمات من الجمعية، وبحث مع رئيستها وهيئتها الإدارية احتياجاتهم من مشاريع لتمكينها اقتصاديا.