الحياة برس - من أكثر المشاكل التي تهدد السعادة في الحياة الزوجية هو الخجل بين الزوجين، خاصة أن هذا الأمر شائع بين النساء في العلاقة الحميمية.
وبسبب الخجل تمتنع الزوجة عن التعبير عن مشاعرها وتتردد بالكشف عن ما تحتاجه مما يعكس سلباً على شعور الرجل تجاهها وتجاه نفسه حيث يرى نفسه فاشلاً في فهم حاجات زوجته، ومن هنا تفقد العلاقة الحميمية بريقها وجمالها.
ونرى الكثير من التساؤلات فمثلا منها:"هل الحياء مطلوب بين الزوجين، كيف أزيل خجل زوجتي، الخجل الشديد من الزوج، الأصوات أثناء العلاقة، الخجل من الزوج، الجرأة مع الزوج، الحياء من الزوج، الخجل من الزواج"، كل هذه الأسئلة سنحاول أن نجيب عنها، وسنوضح في هذا المقال عبر الحياة برس أسباب الخجل وطرق التخلص منه لحياة زوجية أفضل.

أسباب الخجل بين الزوجين

  1. تراجع الحب والعاطفة بين الزوجين
  2. الانشغال في الأمور الحياتية اليومية مما يصنع فجوة في العلاقة
  3. التقدم بالسن وزيادة القناعة الداخلية بأنهما أصبحا أبوين ويجب أن تكون تصرفاتهما أقل جنوناً وعفوية
  4. القناعة الداخلية لدى المرأة أنها يجب أن تكون أكثر خجلاً ومحافظة أمام زوجها والمجتمع 
  5. تخوف المرأة من إظهار قدرتها على تنفيذ أشياء خلال العلاقة الحميمية قد تفهم بشكل سلبي من زوجها
  6. عدم تجديد العلاقة بين فترة وأخرى من خلال فعل أشياء خارجة عن المألوف والروتين
  7. الابتعاد بين الزوجين من خلال النوم في أماكن منفصلة بفعل ظروف الأطفال وتنفيذ إحتياجاتهم

الحل لإنقاذ العلاقة الزوجية من الخجل

  1. تجديد العلاقة والحب من خلال إعادة الوهج الحقيقي كما أيام الخطوبة
  2. توعية الفتاة توعية "جنسية" صحيحة من مصادر موثوق بها كوالدتها أو الطبيب لتكون أكثر وعياً لواقع العلاقة الحميمية ومشاكلها
  3. يجب أن يتأكد الرجل بأن زوجته مستعدة للدخول في العلاقة وعدم إجبارها على ذلك
  4. على الرجل تشجيع زوجته لتبوح له بما يجول بخاطرها من خلال التأكيد على أنه سيشعر بالسعادة عندما تكون هي سعيدة، ويناقش معها ما يحب خلال العلاقة
  5. على المرأة أن تكون أكثر صراحة وتحدد ما تحب وما تكره خلال العلاقة وأن يحاولان التوافق على ما يحبان فعله بأسلوب لطيف بدون انفعال
  6. على الرجل أن يفهم أن زوجته لا يمكن لها أن تنفذ كل ما يسمع عنه أو يراه في الأفلام "الإباحية" وأن يعلم أن ما يحدث فيها ليس سوى تمثيل وفق سيناريوهات معينة