الحياة برس - قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن محكمة "عوفر" العسكرية قررت الإفراج عن الأسيرة أنهار الديك بكفالة مالية قيمتها 40 ألف شيقل، مع الإقامة الجبرية بمنزل عائلتها في بلدة كفر نعمة غرب رام الله.

وأوضحت الهيئة أن محكمة عوفر عقدت يوم الأربعاء جلسة للنظر في طلب اخلاء السبيل المقدم من قبل محامي الهيئة للإفراج عن الأسيرة الديك، وأرجأ قاضي المحكمة القرار النهائي ليوم الأحد المقبل، وبجهود قانونية من قبل وكيل الدفاع تمكن من انتزاع قرار بإخلاء سبيلها، حيث سيتم الإفراج عنها اليوم الخميس من سجن "الدامون".

يشار إلى أن الأسيرة أنهار الديك (26 عامًا) من كفر نعمة غرب رام الله، اعتقلت في الثامن من مارس/آذار الماضي الذي يمثل يوم المرأة العالمي، وكانت حاملا في شهرها الثالث وقبعت في ظروف قاسية دون مراعاة حالتها الصحي.

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز "سالم" العسكري غرب جنين، مساء الخميس، عن الأسيرة.

وقالت الديك فور الإفراج عنها، إنها تلقت خبر الإفراج عنها عبر تلفزيون فلسطين، بفرحة لا يمكن وصفها عمت كافة الأسيرات في سجن الدامون.

وأكدت أنها كانت تعيش لحظات غاية في الصعوبة، لمجرد التفكير بأنها قد تنجب طفلاً بعيدًا عن والده، ليعيش معها في ذات الزنزانة ويتقاسمان ذات المعاناة وذات الظلمة والعتمة، بينما تعيش بعيدة عن ابنتها التي لم يتجاوز عمرها عامًا ونصف العام.

وتقدمت الأسيرة المحررة أنهار الديك بالشكر للرئيس محمود عباس، ولرئيس الوزراء محمد اشتية، ولكل من بذل جهودًا لضمان الإفراج عنها قبل حلول موعد الإنجاب.