الحياة برس - استعان جيش الإحتلال وشرطته بخبراء تقفي الأثر (قصاصو الاثر) للعثور على الأسرى الفلسطينيين الستة الذين هربوا من سجن جلبوع باستخدام نفق الإثنين الماضي.
وكشفت القناة الـ13 الإسرائيلية السبت، عن صورة آثار حذاء أحد الأسرى أدت لإعتقال الأسير زكريا الزبيدي "46 عاماً"، والأسير محمد العارضة "39 عاماً".
وأوضحت أن إثنين من "الكشافة" المختصين بتتبع الأثر، وصولا لمرآب سيارات في قرب بلدة الشبلي أم الغنم على سفوح جبل طابور في الجليل الاسفل في مرج إبن عامر، وشاهدا الأسير العارضة نائماً وكان الزبيدي يتحرك في المكان.
بعدها تم إستدعاء قوات إضافية للمنطقة وإغلاقها من كافة الإتجاهات وشارك جهاز الشاباك بالعملية بالإضافة لقوات خاصة من الجيش.
وكانت سلطات الإحتلال تمكنت من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عامًا) من بلدة عرابة جنوب جنين، ويعقوب محمود قادري (49 عامًا) من قرية بئر الباشا جنوب جنين، في منطقة جبل القفزة بمدينة الناصرة.