الحياة برس - نقلت سلطات الإحتلال الإسرائيلي الأحد، الأسير زكريا الزبيدي لمستشفى رامبام في حيفا المحتلة.
وجاء تحويل الأسير للمستشفى على إثر إعتداء قوات الإحتلال عليه، حيث ظهر في صور نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية له بعد إعتقاله وظهرت على وجه آثار الكدمات وكان واضحاً تعرضه لإعتداء شديد في الجهة اليسرى من وجهه.
ويرفض الإحتلال وجهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" إصدار أي معلومات حول وضع الأسرى الأربعة الذين أعيد إعتقالم بعد أن نجحوا بإنتزاع حريتهم من سجن جلبوع قبل ما يقارب أسبوع عبر نفق.
ومدد الإحتلال إعتقال الأسرى الأربعة لمدة تسعة أيام، ومنع محامو هيئة شؤون الأسرى من الوصول إليهم كما منع ذويهم من الإطمئنان على أحوالهم.
وكان الأسير الزبيدي قاوم شرطة الإحتلال التي إكتشفت مكان تواجده برفقة الأسير محمد العارضة قرب بلدة الشبلي أم الغنم على سفوح جبل طابور في الجليل الاسفل في مرج إبن عامر.