الحياة برس - تستعد مصر للبدء بعملية إعادة الإعمار في قطاع غزة، بعد أن تم رفع كافة الأنقاض وآثار الدمار الذي تسبب به العدوان الأخير على قطاع غزة في مايو/آيار الماضي.
ووصل وفد هندسي مصري مساء الخميس لغزة عبر معبر رفح البري، لمتابعة سير ملف الإعمار والأعمال المتواصلة في هذا الملف.
وتعد هذه الزيارة هي الثالثة لوفد من هذا النوع، كما أعلنت وزارة الأشغال في غزة بأن وفداً هندسياً مصرياً سيزور غزة للتجهيز لإعادة الإعمار.
وساهمت مصر بجلب معدات بينها شاحنات وحفارات وكاسحات وناقلات ورافعات كبيرة مع عمالها، لرفع الركام في غزة وهو ما أدى لإنجاز هذا الأمر في فترة قياسية.
وتعهدت مصر بتقديم 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة، بعد العدوان الإسرائيلي الذي إستمر 11 يوماً وأدى لإستشهاد 260 مواطناً، وإصابة الآلاف من المدنيين، بالإضافة لتدمير 1447 وحدة سكنية و205 منزل بشكل كلي، فيما تضررت 13 ألف وحدة سكنية، بالإضافة للأضرار التي لحقت القطاع التجاري والزراعي، وقدرت قيمة الأضرار حينها بـ 500 مليون دولار.
وتعهدت قطر من جانبها أيضاً بدعم جهود الإعمار بـ 500 مليون دولار.