الحياة برس - يشارك المواطنون السبت في التصويت بالإنتخابات المحلية 2021 في محافظات الضفة الغربية، وسط غيابها في قطاع غزة بسبب حالة الإنقسام الموجودة ورفض حركة "حماس" إجرائها حسب تصريحات رسمية من الحكومة الفلسطينية.
وستجري الإنتخابات في 376 هيئة محلية في الضفة الغربية، في حين أن إنتخابات 11 هيئة محلية في قطاع غزة تم تأجيلها للمرحلة الثانية في حال تم التوصل لإتفاق حول إجرائها.
وزير الحكم المحلي مجدي صالح قال في حديث لوفا الرسمية الجمعة، أن حركة حماس ترفض إجراء الإنتخابات في غزة، وتعين رؤساء بلديات وهيئات محلية بشكل وصفه بغير القانوني وتحت حجج واهية.
مشيراً إلى أن إجراء الإنتخابات استحقاق وطني، وقد أرسلت الحكومة وساطات من مختلف الفصائل لإقناع الحركة بالسماح بإجراء الإنتخابات في غزة ولكن كافة الجهود باءت بالفشل، ونوه إلى أنه سيتم إجرائها في السادس والعشرين من آذار/مارس المقبل في حال تراجعت حماس عن موقفها.
ورأى أن "حماس" تنتهج موقفاً متناقضاً في هذا الملف، حيث أنها تمنع إجرائها في غزة وتشارك بها بالضفة الغربية عبر النقابات مثل نقابة المهندسين والهيئات المحلية التي يفوزون بها بنسب متفاوتة في مختلف المناطق،  بالإضافة لتحالفها مع ممثلين عن فصائل في منظمة التحرير أو بشكل منفرد حيث يرشحون أنفسهم تحت مسميات أخرى غير حركة حماس ولكن الأمور واضحة للناس ولا يوجد إعتراض على مشاركتهم من أي طرف طالما الأمر لا يخالف القانون الفلسطيني.
وستجري الإنتخابات في المرحلة الثانية في 66 هيئة محلية، هي الهيئات المحلية المصنفة (أ) و (ب) بالضفة وغزة وعددها 55، إضافة للهيئات المحلية المصنفة (ج) في غزة والتي كانت كانت مشمولة في المرحلة الأولى وعددها 11، وفقا لقرار لمجلس الوزراء في السابع والعشرين من أيلول الماضي.