الحياة برس - شهدت الحالة الصحية لـ الشيخ صالح اللحيدان، تدهوراً حاداً الثلاثاء، وتداولت بعض الصفحات خبر وفاته وهو ما نفاه العديد من المقربين من الشيخ وعائلته.
وتعرض الشيخ صالح اللحيدان الرئيس السابق لمجلس القضاء الأعلى السعودي، لأزمة صحية أدخل على إثرها العناية المركزة، وتصدر إسمه مواقع البحث، واهتمامات رواد مواقع التواصل الإجتماعي.
وتفاعل عدد كبير من الدعاة والمشاهير والنشطاء عبر مواقع التواصل مع نبأ مرض الشيخ اللحيدان، معبرين عن حزنهم لما أصابه داعين الله عز وجل أن يشفيه ويعافيه ويحفظه.
وكتب الداعية عائض القرني تغريدة قال فيها: "اللهم شافه شفاء لا يُغادر سقما، اللهم اجمع له بين الأجر والعافية وتولّه برعايتك والطف به يا أرحم الراحمين".
الشيخ صالح اللحيدان من مواليد مدينة البكيرية في القصيم، يبلغ من العمر 89 عاماً، تدرج في عدد من المناصب منها عضو هيئة كبار العلماء، وعضو رابطة العالم الإسلامي، ورئيس مجلس القضاء الأعلى.
وحسب المعلومات المتوفرة فإن الوضع الصحي لـ الشيخ صالح اللحيدان مستقرة.