الحياة برس - أصيب عدد من المواطنين وتضررت ممتلكاتهم جراء هجمات متزامنة شنها مستوطنون على عدد من القرى الفلسطينية في محافظة نابلس الجمعة.
وأفادت مصادر فلسطينية بإصابة عدد من المواطنين بجراح وكسور جراء اعتداء المستوطنين على منازلهم في قرية قريوت جنوب نابلس، حيث هاجمت قطعان المستوطنين المنازل بالحجارة والأدوات الحادة واعتدوا على المواطنين مما أدى لإصابة عدد منهم.
وحاول مستوطنون ارتكاب جريمة اختطاف وقتل للمواطن وائل مقبل، إلا أن نجدة الأهالي له وتصديهم للمستوطنين حال دون ذلك.
وفي بلدة سبسطية شمال نابلس حطم مستوطنون عدداً من مركبات المواطنين، وهاجموا كراجاً لتصليح المركبات يعود للمواطن عدي يونس الحاج، كما حطموا مركبات متوقفة بالقرب منه.
كما أحرق مستوطنون بركساً للمواطن نزار سيف في قرية برقة شمال نابلس، واعتدوا على منازل المواطنين بإطلاق النار بشكل كثيف تجاهها.
جاء ذلك وسط إنتشار مكثف لجيش الإحتلال على الطرق الواصلة بين جنين ونابلس وعدد من القرى والمدن الأخرى للحيلولة دون وصول أي أحد للمنطقة والسماح للمستوطنين بتنفيذ عدوانهم.
وبينت مصادر فلسطينية بأن المستوطنين كانت أعدادهم تقدر بالمئات، وتجمعوا في مستوطنة "حومش" المخلاة سابقاً وانتشروا على الطريق الواصل بين جنين ونابلس.
المصدر: الحياة برس