الحياة برس - ما زال متحور اوميكرون يثير الرعب في العالم، وتخشى الدول من موجة جديدة من إنتشاره، في ظل الحديث عن خطورته، وسرعة إنتشاره، وحمله كميات كبيرة من التحولات البيولوجية.
وحسب دراسة يابانية جديدة حول متحور اوميكرون، فإنه يسري في القصبات الهوائية بسرعة تضاعف 70 مرة سرعة سريان متحور دلتا المنتشر حالياً في العالم، إلا أنه أبطأ 10 مرات من الطفرات الأخرى بالوصول إلى الرئتين، لذلك يعتقدون بأنه أقل خطورة.
ولكن حذر خبير أشرف على الدراسة من أن الإستجابة المناعية عند المصاب بمتحور اوميكرون قد تؤدي لعاصفة بروتينية تسبب الوفاة.
وأكد أن الفيروس الذي يصيب عدداً كبيراً من الناس يمكن أن يتسبب في حالات خطرة كثيرة ووفيات، حتى وإن كان هو ذاته أقل خطورة.
وعن تأثير اللقاحات على متحور اوميكرون، فإنه قادر على الهروب من الخطوط الدفاعية الأولى التي تنتجها اللقاحات، ولكنها يؤثر بشكل قليل جداً على الملقحين بدورة كاملة، أو المتعافين من الإصابة.

 المصدر: الحياة برس - وكالات