الحياة برس - سلمت سلطات الإحتلال الإسرائيلي الإثنين، عائلة صالحية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، إخطاراً يمهلها حتى نهاية شهر كانون الثاني المقبل لإخلاء أرض تملكها العائلة وبنايتين فيها.
وقال المواطن محمود صالحية بأنه إستلم قراراً من بلدية الإحتلال لإخلاء أرض تبلغ 6 دونمات شراها والده عام 1967م، والتي صدر قرار بالإستيلاء عليها منذ عامين بحجة إقامة منافع عامة عليها وبناء مدرسة.
وتم إمهال العائلة حتى الـ 25 من كانون الثاني المقبل، وإخلاء المنزلان الذين يأويان 12 فراداً من الأسرة، وأوضح صالحية بأنه يعيش هو وأطفاله الخمسة، وشقيقته وأطفالها الأربعة ووالدته في المنزلين، مشيراً لترحيل عائلته عام 1948 من بلدة عين كارم، وأنه لن يسمح بترحيله مرة أخرى.
وكشف صالحية أن صموده في منزله كلفه نحو 600 ألف شيقل بين غرامات فرضتها عليه بلدية الاحتلال ورفع قضايا وتوكيل محامين.
وقال: "هُجرت مرة ولن أتهجر مرةً أخرى، ولن أوقع على أي ورقة يعرضها الاحتلال ولن أخرج من منزلي الذي أسكنه منذ عام 1988 إلا إلى القبر".
يشار بأن 500 فلسطيني يقطنون بـ 28 منزلاً في حي الشيخ جراح مهددون بالتهجير بقرار من سلطات الإحتلال.

المصدر: الحياة برس - وفا