الحياة برس - دعاء نزول المطر من الأدعية التي يرغب بها المسلمون خلال موسم الشتاء، أملاً منهم بإستجابة أمانيهم ودعواتهم من الله عز وجل.
المطر يأتي بالماء التي تحيي الأرض، فالسنوات التي لا يحدث فيها مطر تصبح سنوات عجاف لا ينبت الزرع وتعم في البلاد المجاعات وقد ربط الله عز وجل الماء بالحياة بقوله الكريم "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ" [الأنبياء: 30].

وصف المطر بـ حديث عهد بربه

من السنن الموروثة عن النبي صلى الله عليه كشف بعضاً من بدن الإنسان للمطر في اول هطوله، حيث قال أنس رضي الله "أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر قال: فحسر النبي ثوبه - أي: كشف بعضه عن بدنه حتى أصابه من المطر - وقال: إنه حديث عهد بربه.."رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما".
وقال النووي عن هذا الحديث "معناه أن المطر رحمة، وهو قريب العهد بخلق الله تعالى له، فهو قادم من عنده سبحانه مباشرة، لذا فقد كان النبي يتبرك به، وفي الحديث أيضًا دليل أنه يستحب عند أول المطر أن يكشف بدنه ليناله شيء من المطر".
لذلك من السنة أن يكشف الإنسان شيئاً من جسده مثل اليد أو القدم، أو شيئاً من الرأس ليصيبه المطر في أول نزوله.

دعاء نزول المطر

المنقول عن النبي صلى الله عليه وسلم عند نزول المطر قوله "الله صيباً نافعاً"، كما قالت أم المؤمنين عائشة أن النبي قال "رحمة" رواه مسلم.
وهنا مقصود تكرار كلمة رحمة من باب الدعاء.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم "اثنتان ما تردان: الدعاء عند النداء، والدعاء تحت المطر"، أو كما قال عليه الصلاة والسلام، فالمستحب أن تدعي بكل خير وكل ما تريده من الله، وتدعو بصلاح نفسك وأهلك وأن يرزقك الله ويعينك وكل ما تريد.

إذا كثر المطر وخيف ضرره

يسن أن يقول: "اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والجبال، والآجام والظراب، والأودية ومنابت الشجر".رواه البخاري

دعاء عند سماع صوت الرعد

عند سماء صوت الرعد من السنة القول "سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته".

دعاء بعد نزول المطر

أن تقول:"مطرنا بفضل الله ورحمته".

ومن الأدعية خلال نزول المطر

اللهم إني أستغفرك من كل ذنب يحبس الرزق، ويرد الدعاء، اللهم افتح لي أبواب رحمتك وارزقني من حيث لا أحتسب، اللهم نوّر لي دربي، واغفر لي ذنبي، وحقّق لي ما يكون خير لي وما أتمناه. 
اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب، ولا بلاء، ولا هدم، ولا غرق. اللهم طهّر قلبي واشرح صدري وأسعدني وتقبل صلاتي وجميع طاعاتي، وأجب دعوتي واكشف كربتي وهمي وغمي، واغفر ذنبي وأصلح حالي ، واجعل الريان بابي والفردوس ثوابي والكوثر شرابي .
 اللهم إني عبدك أسألك الشفاء فعافني، ورحمتك فارحمني، وراحة البال والعتق من النار. 
اللهم إني أسألك بعزتك عظمتك وجلالك أن تحقق لي أمنياتي ، وأن لا تكسر لي ظهراً، ولا تصعّب لي حاجة، ولا تعظم علي أمراً، ولا تحنِ لي قامة، ولا تجعل مصيبتي في ديني ولا تجعل الدنيا أكبر همّي، ولا تكشف لي ستراً ولا سراً، فإن عصيتك جهراً فاغفر لي وإن عصيتك سراً فاسترني، ولا تجعل ابتلائي في جسدي. 
 اللهم اغفر لنا وارحمنا، وارضَ عنا، وسامحنا، وتقبّل منا، واعفُ عنا، واجعلنا من أهل الجنة يا رب العالمين، 
 اللهم ارحمنا ولا تبتلينا، وارزقنا من خيراتك كثيراً يا رب العالمين. 
اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها. 
اللهم إني أسألك عيشة نقية، وميتة سوية، ومرداً غير مخزٍ ولا فاضح.

 المصدر: الحياة برس - وكالات