الحياة برس - اعترف رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية الأسبق اللواء تامير هيمان، بمشاركة "اسرائيل" في عملية اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني.
وقالت صحيفة معاريف الاسرائيلية في تقرير لها ترجمته الحياة برس الاثنين، ان تصريحات هيمان جاءت خلال مقابلة مع مجلة أمنية اسرائيلية.
وقال حين تم سؤاله عن العملية "الاغتيال نفذ من قبل الأمريكيين ، لكن المخابرات الإسرائيلية لعبت دور في العملية، واغتيال سليماني إنجاز ، لأن عدونا الرئيسي في نظري هو الإيرانيون".
وتمت العملية في شهر كانون الثاني/ يناير لعام 2020، بغارة جوية امريكية على موكب سليماني بعد وصوله مطار بغداد الدولي وقتل معه أبو مهدي المهندس احد ابرز قادة الجماعات المسلحة في العراق التابعة لايران.
وكان تحقيق سابق أوضح ان المخابرات الاسرائيلية تمكنت من مراقبة هواتف مسؤولين ايرانيين من بينهم هواتف قاسم سليماني، وقد تابع ضباط من الجيش الأمريكي عملية المراقبة من تل أبيب ومن خلال ذلك علموا بخط سيره.

المصدر: ترجمة الحياة برس - معاريف