الحياة برس - قال التحالف الأوروبي لمناصرة اسرى فلسطين، انه يتابع بغضب شديد، ما يتعرض له الأسيرات والأسرى البواسل في سجون الاحتلال من حملات التنكيل والارهاب على أيدي سلطات الاحتلال الغاشمة والتي تضرب بعرض الحائط كل المعاهدات والمواثيق الدولية، والقيم الإنسانية التي تكفل معاملة الأسرى الفلسطينيين باعتبارهم
اسرى حرب.
اننا نتابع عن كثب حملة التنكيل بالأسيرات والضرب المبرح لبعضهم وخاصة في سجن الدامون والاعتداء والعزل للقيادات النسوية.
إن هذه الحملة المسعورة التي تقودها سلطات السجون و قوات الاحتلال لن تكسر ارادة وعزيمة وصمود الأسيرات والأسرى.
ويعبر التحالف عن ادانته لهذه الممارسات القمعية ويدعوا إلى تصعيد حملات التضامن والمساندة لأسرانا البواسل من خلال أوسع تحركات تضامنية في كل العواصم الأوروبية كما وطرق ابواب ألمؤسسات الإنسانية والقانونية وحقوق الإنسان من أجل وضع حد لهذه الانتهاكات
المستمرة بحق أسرارنا البواسل.
كما يناشد التحالف كل الجاليات العربية والصديقة بتنظيم الفعاليات، التي من شأنها تصعيد الدعم الشعبي والسياسي الأوروبي لهم.
اننا نهيب بكل أصحاب الضمائر الحية بضرورة التحرك العاجل لوقف هذه الممارسات، التي تستهدف كرامة وحقوق الأسرى ونضالاتهم من أجل الحرية.
الحرية لأسرى الحرية في زنازين الاحتلال الإسرائيلي