الحياة برس - واصل الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الخميس، العدوان على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب العشرات في مواجهات مع الاحتلال، ونفذ المستوطنون انتهاكات واسعة هاجموا فيها منازل وقبوراً وقطعوا أشجاراً واقتحموا الأقصى، فيما شن جيش الاحتلال حملة اعتقالات طالت 14 مواطنا وتوغلت آلياته شرق مخيم المغازي واقتحم مدينة البيرة.



إصابات في مواجهات مع الاحتلال


أصيب 42 مواطنا بينهم صحفي بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و83 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، ومواطنين اثنين بحروق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية برقة شمال غرب نابلس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر، بأن طواقمها قدمت العلاج الميداني لطفلة أصيبت بحالة عصبية إثر هجوم المستوطنين على منزل عائلتها، فيما تم استهداف مركبة إسعاف بقنبلة صوت، وأخرى تابعة لمستشفى النجاح الوطني بقنبلة غاز.

كما أصيب المواطن محمد صالح حجة، بجروح في أنحاء جسده، بعد اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه في قرية بزاريا شمال غرب نابلس، خلال عودته إلى منزله الكائن في قرية برقة.

وأغلقت قوات الاحتلال في وقت سابق عدة مداخل لقرية برقة بالسواتر الترابية.

وشددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية، وأعلنت الطريق الواصل بين بلدتي سيلة الظهر ودير شرف بين جنين ونابلس منطقة عسكرية مغلقة، بذريعة تأمين مسيرة للمستوطنين توجهت إلى مستوطنة حومش المخلاة.

وأصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابا بالرصاص الحي في كلتا قدميه، خلال مواجهات اندلعت أثناء عملية اعتقال شابين من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.



مستوطنون يقتحمون برقة والأقصى ويقتلعون أشجار زيتون في الخليل


اقتحم مئات المستوطنين، أراضي المواطنين موقع مستوطنة حومش المخلاة، بين بلدتي سيلة الظهر وبرقة شمال نابلس.

وحطم مستوطنون عددا من شواهد القبور في إحدى مقابر برقة، القريبة من المستوطنة المخلاة، كما هاجموا 3 منازل ومغسلة سيارات على مدخل البلدة، وتصدى لهم المواطنون.

كما رشق المستوطنون بالحجارة عدة منازل على أطراف بلدة سيلة الظهر، جنوب جنين.

وشهدت خربة حمصة التحتا بالأغوار الشمالية اقتحاماً لمجموعة من المستوطنين برفقة قوة من جيش الاحتلال.

وفي انتهاك آخر، اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تقدمهم عضو الكنيست المتطرف موشيه فيغلن.

ونفذ المقتحمون وبينهم طلبة معاهد يهودية يعملون في جيش الاحتلال، جولات استفزازية في باحات الأقصى، وأدوا طقوسا تلمودية في المنطقة الشرقية منه، وتلقوا شروحات عن الهيكل المزعوم، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

من جانب آخر، اقتلع مستوطنون وحطموا 300 شتلة زيتون في منطقة الطيبة في بلدة ترقوميا شمال غرب الخليل، تعود للشقيقين عطا وعزيز جعافرة.

كما أقدم مستوطنون من "آفي قايل" على اقتلاع أكثر من 60 شجرة زيتون على مساحة دونم ونصف من أراضي بلدة يطا جنوب الخليل، تعود للمواطن أحمد حمامدة.

من جانب آخر، استولت طواقم تابعة لـ"دائرة الطبيعة"، الإسرائيلية، على 4 رؤوس بقر تعود للمواطن عادل عليان دراغمة من عين الحلوة بالأغوار الشمالية، أثناء رعيها في مراعي أم العبر.



حملة اعتقالات تطال 14 مواطناً في الضفة الغربية


اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقان هيثم وأحمد يوسف أبو الليل من قرية برقة شمال غرب نابلس، والشقيقان مناضل ومفدى محمد سعادة من بلدة عصيرة الشمالية.

ومن بلدة السيلة الحارثية في جنين، اعتقل الاحتلال ثلاثة شبان، وهم: محمد مهدي أبو الخير، ومحمد عاهد أبو الخير، وفؤاد عبد الرحمن جرادات.

وجرى اعتقال 3 شبان أيضاً من بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت، وهم: مؤمن محمد مرعي، وبلال علي عاصي، وعلي محمود عاصي.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمد إلياس شاهين، وعماد حسين شاهين، خلال عملية اقتحام شهدها مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب محمد نور بني عودة من بلدة طمون بطوباس.

واعتقل الاحتلال أيضاً، الشاب محمود مطيع سليط، من مخيم طولكرم، أثناء مروره على حاجز عناب شرق المحافظة.



الاحتلال يتوغل شرق المغازي ويقتحم البيرة والفارسية


توغلت عدة آليات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في أراض شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة، وجرفت أراضي المواطنين الزراعية، الأمر الذي ألحق أضراراً بمزروعاتهم.

واقتحمت قوة من جيش الاحتلال حي سطح مرحبا بمدينة البيرة، واستولت على تسجيلات كاميرات المراقبة لبعض المحلات التجارية في الحي.

كما تم اقتحام خربة الفارسية بمحافظة طوباس والأغوار الشمالية، وتفتيش خيام المواطنين هناك.



تحذير عائلة من المشاركة بفعاليات تضامن وتجديد منع المطور من دخول الضفة


حذرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، عائلة سالم في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، من المشاركة في أية فعاليات تضامنية قرب بيتها المهدد بالاستيلاء عليه من قبل المستوطنين.

واقتحمت قوة من شرطة الاحتلال الحي الشيخ، وسلمت العائلة بلاغا لحضور جلسة محكمة ستعقد في الثلاثين من الشهر الجاري، دون تبيان تفاصيل وأسباب الجلسة.

ومن جانب آخر، جددت سلطات الاحتلال قرار منع أمين سر حركة "فتح" إقليم القدس شادي المطور من دخول الضفة الغربية، لستة أشهر أخرى، وذلك للمرة الثالثة على التوالي، بحجة أن وجوده في الضفة يعرض أمن دولة الاحتلال للخطر.

المصدر: الحياة برس