الحياة برس - كرّمت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اليوم الخميس، حفظة القرآن الكريم في محافظة قلقيلية، وافتتحت مسجدا في بلدة حبلة جنوب المحافظة.

وقال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب، خلال حفل نظمته مديرية الأوقاف في مدينة قلقيلية، إن الوزارة تهتم دوما بحفظ القرآن والمراكز التي تعنى بهذا العمل لما لها من دور في تربية الأجيال لحمل أمانة الدين والوطن في هذه المرحلة الحساسة التي يتعرض فيها أبناء شعبنا لشتى أنواع الاضطهاد والتحديات من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف أن من أولويات الوزارة دعم ورعاية مراكز التحفيظ في كل محافظات الوطن، التي تضم ما يقارب 30 ألف طالبة وطالب من حفظة القرآن.

وأعلن أبو الرب افتتاح مسجد الصابرين في بلدة حبلة، وأشار إلى حرص الحكومة على رعاية الخطاب الديني ومؤسساته الدينية والوطنية، مبينا أن المساجد طريق لمواجهة سياسة الاحتلال الهادفة لطمس المعالم الدينية وسرقة الأرض المقدسة وخيراتها.

بدوره، ثمن نائب محافظ قلقيلية حسام أبو حمدة دور وزارة الأوقاف في رعايتها لحفظة القرآن وبناء المساجد، مؤكدا أهمية المساجد في المواجهة اليومية ضد الإجراءات الاحتلالية.


المصدر: الحياة برس