الحياة برس -  نعت وزارة الثقافة، الشاعر المناضل خالد أبو خالد الذي وفاته المنية، اليوم الجمعة، في العاصمة السورية دمشق عن عمر ناهز 84 عاما قضاها مناضلا من أجل وطنه وحرية شعبه.

وقال وزير الثقافة عاطف أبو سيف إن الثقافة الفلسطينية والعربية تخسر رمزا من رموزها وعلما من أعلامها الثقافية والوطنية.

وأضاف أبو سيف أن أبو خالد الذي خبرته المواقع ومواطن فعل النضال والكفاح، سيظل حاضرا في ذاكرة الأجيال التي حفظت شعره الوطني، والذي علقته فلسطين على مداخل مخيماتها كي تظل حية في ذاكرتنا.

وأشار إلى أن الشاعر الكبير المناضل خالد أبو خالد، رهن فعله وقوله من أجل قضية شعبنا ومن أجل خلاصه من الاحتلال، وظل على قيد الكلمة المقاتلة حتى آخر لحظة في وعيه وفكره.

وتقدم أبو سيف من عائلته ومن جموع المثقفين وأخوة ورفاق مسيرة الراحل الكبير بالتعازي والمواساة.

المصدر: الحياة برس -