الحياة برس - قال المدير التنفيذي للجنة الإنتخابات الفلسطينية هشام كحيل، أن حركة "حماس" وضعت شروطاً للموافقة على إجراء الإنتخابات المحلية في قطاع غزة، والمزمع إجرائها في السادس والعشرين من آذار مارس المقبل.
وحسب كحيل فقط طلبت حماس تقديم ضمانات خطية بإجرائها كما هو مقرر، بالإضافة لإلغاء تشكيل محكمة قضايا الإنتخابات وإعادة اختصاص البت في الطعون لمحاكم البداية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وهو ما رد عليه رئيس اللجنة حنا ناصر بأنه لا يستطيع أن يقدم رداً قبل الرجوع للقيادة السياسية وهذا الأمر يحتاج لوقت.
وأوضح كحيل لوفا الرسمية، بأن موقف "حماس" يعني بشكل واضح عدم إجراء الإنتخابات المحلية في غزة في ظل إنطلاق عملية التسجيل للإنتخابات اليوم الإثنين حتى الثاني عشر من الشهر الجاري.
مما يشير إلى أن رد حماس جاء متأخراً بهدف الظهور بدور الغير معطل للإنتخابات، في ذات الأمر الوقت لا يسعف الجهات المختصة للنظر في مطالبها.
أما عن ضمانات إجرائها، فقد أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قراراً واضحاً بأن الإنتخابات ستجري في موعدها، وهو ما أكده رئيس الوزراء محمد اشتية.

المصدر: الحياة برس - وكالات