الحياة برس - مع بداية كل عام ميلادي جديد، يخرج علينا أهل الفلك بتوقعاتهم، منها ما يصيب ومنها ما يخيب، ورغم أن هناك من يصدق تلك التوقعات أيضاً الكثيرين يستمعون لها من باب التسلية، في حين أن آخرون يرون أنها نوع من الدجل والكذب.
نحن سنطرح لك بعض ما يقوله من يقولون أنهم سافروا عبر الزمن وعادوا لنا من المستقبل، يمكنك أن تصدق أو تكذب ما يقولون ولكن في النهاية سنقدم ما طرحوه، ونشير إلى أن طروحاتهم السنة الماضية لم تكن دقيقة ولم يتحقق الكثير منها، ولكن يبدو لأنهم ينجحون في كل عام من حصد المتابعين وإحداث حالة من الجدل على مواقع التواصل، يستمرون في مثل هذه الأفعال.
أحدهم يزعم أن الأرض في المستقبل البعيد ستكون في ظلام دامس بدون حياة بشرية، والأهرامات المصرية ستختفي، وستعود الديناصورات بشكل جديد.
في حين قال شخص يلقب نفسه بـ "تايم المسافر"، أن الجزيرة الأسطورية أتلانتيس المذكورة في كتابات أفلاطون، ستظهر قريباً وبالتحديد في 2 فبراير 2022 القادم، مشيراً إلى أنه سيتم إكتشافها في المحيط الأطلسي، كما زعم أن نجماً مشهوراً قيل أنه توفي قبل سنوات سيظهر على قيد الحياة وسيكون خبر وفاته عبارة عن كذبة.
وزعم أنه في 30 يناير الجاري، ستظهر سلالة من الفضائيين يمتلكون تكنولوجيا قوية، وفي 11 مارس سينجب شمبانزي طفلاً نتيجة علاقة شاذة مع رجل، وفي 19 أبريل سيأتي نوع جديد من كورونا يدعى "أوميغا" وسيكون أخطر من المتحورات السابقة، في حين سيضرب تسونامي قومي غرب الولايات المتحدة ويسبب كارثة كبيرة في 28 يونيو.
وفي 17 سبتمبر، سيتم الكشف عن مخلوق بحري جديد أكبر بأربعة أضعاف من الحوت الأزرق، وهو وحش متعلق بروايات اسكتلندية قديمة.
وجاء آخر على حساب في تيك توك ليزعم أن الفضائيين سيشنون حرباً ضد البشر، واصفاً أشكالهم بأنهم ذو جماجم طويلة رمادية داكنة مشوهة، وسينزلون في الأراضي المحتلة "إسرائيل"، لهدف سلمي، ولكن البشر يستفزونهم وتندلع حروب متعددة الأبعاد مشيراً إلى أن موعد ظهورهم بالتحديد سيكون في 24 مايو 2022.
وحسب مزاعمه سيثور بركان يلوستون يوم 4 مايو 2022، رغم أن الخبراء قالوا بأن فرص ثوران البركان ضئيلة للغاية، ولم ينفجر منذ 640 ألف عام.
ومسافر آخر يزعم أنه زار عام 2585، وعدل على زميله في تاريخ ظهور الوحش البحري الاسكتلندي، مشيراً إلى أنه سيظهر في 14 اكتوبر، وليس في 17 سبتمبر العام الجاري.
كما توقع إطلاق فايروسات جديدة في بداية عام 2023.

المصدر: الحياة برس - وكالات