الحياة برس - من المقرر أن يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في مدينة شرم الشيخ المصرية الأحد.
وأفادت مصادر فلسطينية، بأن اللقاء يأتي قبل انعقاد جلسة المركزي الفلسطيني المقررة نهاية الشهر الجاري، بالإضافة لبحث الرئيسين التطورات الميدانية على الساحة الفلسطينية، وتنسيق المواقف بين قيادتي البلدين.
وأضافت المصادر: "سيتم تنسيق المواقف خلال الاجتماع الفلسطيني المصري حيث تعتزم القيادة الفلسطينية اتخاذ قرارات قد تكون مصيرية خلال جلسة المجلس المركزي الفلسطيني".


المصدر: الحياة برس - وكالات