الحياة برس - برعاية وزير الأوقاف والشؤون الدينية سماحة الشيخ حاتم البكري عقد اجتماع بالخليل ظهر اليوم السبت لممثلي الفعاليات الوطنية والرسمية والامنية والاهلية بمقر الجمعية الخيرة الاسلامية .
 
واكد المشاركون في الاجتماع على التفاف فعاليات محافظة الخليل وجماهير شعبنا خلف قيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن وعلى اهمية فرض سيادة القانون والنظام العام ومكافحة الظواهر السلبية في المجتمع والتمسك بالحقوق والثوابت الوطنية وبالحرم الابراهيمي والمسجد الاقصى المبارك وبالمقدسات وحماية الامن الاجتماعي والاملاك العامة والخاصة والحفاظ على الاراضي والاملاك والمقدسات الوقفية والعودة الى الارض لحمايتها من الاخطار الاستيطانية والتهويدية .

واكد الحضور على اهمية تعزيز وحدة شعبنا ورص الصف وتوحيد الجهود لحماية ارضنا وحقوقنا وللتصدي للمؤامرات ولهجمات واعتدءات وجرائم المستوطنين ومواجهة التحديات والاخطار .   

وحضر الاجتماع امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية ورئيس جمعية حماية المستهلك القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي ومساعد محافظ محافظة الخليل الدكتور رفيق الجعبري وعميد الاسرى المحررين النائب ابو علي يطا ومسؤول العلاقات العامة والمؤسسات ونائب رئيس الجمعية الفلسطينية لمكافحة المخدرات القيادي الفتحاوي عيسى ابو ميالة وممثل المكتب الدائم لهيئة التنسيق الوطني للقوى الوطنية في محافظة الخليل المهندس هشام العبادي ومدير عام الاشغال العامة والاسكان في محافظة الخليل المهندس عطا الزعتري ومدير دائرة شؤون اللاجئين في الجنوب وكادر المراة لحركة فتح الاخت المناضلة ساره دعاجنه وممثلي المؤسسة الامنية نائب مدير جهاز الامن الوقائي العميد ماهر ابو الحلاوة والعقيد شريف اعبيدو والعقيد ابو انس الجمل والعقيد بدر زبلح والمقدم عزمي ابو اسنينة والمقدم سامي ابو ميالة ورجل الاعمال يوسف حسونة ورجل الاعمال الاستاذ المحاسب طارق الخضور ورجل الخير والاصلاح ابو عادل ابو علي والشيخ صلاح ابو علي والشيخ ابو مصعب ابو علي ورئيس الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين والتثقيف الصحي الحاج ماجد الشيوخي والصيدلاني ضرار ابو اسنينة ورجل الاصلاح عليان الجمل واعضاء الهيئة الادارية للجمعية الخيرية الاسلامية وعدد من ممثلي الفعاليات الوطنية ورجال العشائر والاصلاح .  

وتقدم الحضور في بداية الاجتماع بالتهاني لسماحة الشيخ حاتم البكري على الثقة الغالي التي اولاها له سيادة الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ومجلس الوزراء باختياره وزيرا للاوقاف والشؤون الدينية .

واكد الحضور على استمرارهم في التعاون والتكامل والتناغم في العمل والاداء مع وزير الأوقاف والجمعية الخيرية الاسلامية لخدمة وحماية الحرم الابراهيمي والبلدة القديمة والمقدسات وتعزيز صمود شعبنا .
واشاد الحضور بالمتابعات والاهتمامات والجهود الكبيرة التي يبذلها ليل نهار عطوفة محافظ محافظة الخليل اللواء جبرين البكري وقادة الأجهزة الأمنية والشرطية للحفاظ على الامن الاجتماعي وفرض سيادة القانون والنظام العام .

ورحب معالي الوزير حاتم البكري بالحضور مثمنا هذا الدعم والاسناد والتعاون من الجميع لخدمة البلد من خلال فرض سيادة القانون باسناد الاجهزة الامنية والالتفاف حول القيادة الشرعية .

وأكد الوزير البكري في كلمته على ضرورة اللحمه الوطنيه الفلسطنيه والاصطفاف خلف القيادة الفلسطينيه بقيادة الرئيس ابو مازن حفظه الله وان ويكون الجميع كالبنيان المرصوص يدا بيد وجنبا الى جنب موحدين للتصدي للمؤامرات ولبرامج وجرائم الاحتلال ومستوطنيه واعوانهم وكل من يضر بالسلم الاجتماعي وبالنسيج الوطني والاهلي على خلفية الاحداث الاخيرة على الساحه الفلسطنيه .
ودعا الوزير البكري الى ضبط النفس ونبذ الخلافات والاشاعات وان يكون الجميع يدا واحدة وان يدعم الجميع المؤسسه الأمنيه بكافة مكونتها لفرض الأمن والأمان والاستقرار لابناء شعبنا الصامد المرابط في كل مكان وزمان .

واكد جميع المتحدثون على أهمية فرض الأمن والأمان في جميع المناطق والى تعزيز الوحدة من أجل المحافظة على محافظة الخليل والوطن والقضية وحماية المشروع الوطني الفلسطيني .


المصدر: الحياة برس