الحياة برس - خطب فتحي حازم، والد الشهيد رعد منفذ تل أبيب البطولية، بجموع حاشدة وصلت لمنزله بعد إعلان إستشهاد نجله خلال إشتباك مع قوات خاصة إسرائيلية في يافا المحتلة فجر الجمعة.
وقال فتحي حازم للمحتشدين "إنكم سترون النصر إن شاء الله في جيلكم في عهدكم في السنوات والأيام المقبلة سترى عيونكم النصر والتغيير وستنطلقون للحرية ستنالون حريتكم وإستقلالكم".
ودعا قائلاً "اللهم إجعلنا من الفوج الأول الداخل للمسجد الأقصى والساجدين فيه سجدة الشكر للتحرير والعودة لمسجد نبينا ومسرى رسولنا أحب إلينا من أنفسنا وأبنائنا وأموالنا".
وأضاف "لا نرجع ولا نتهاون ولا نتخاذل في نصرة ديننا ووطننا".
ووجه كلمته لأهالي جنين "جاهدتم وقدمتم وصببتم دمائكم صباً حتى رويتكم تراب المخيم بالدماء وقدمت الأسرى وضحيتم وإنها لقلعة الأبطال والشجعان".
 يشار بأن والد الشهيد هو أحد ضباط الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وقد تداولت صفحات إسرائيلية صورة له مشيرة إلى أن من ينفذ العمليات الفردية في هذه الأيام هم أبناء حركة "فتح" التي يرأسها الرئيس محمود عباس.



المصدر: الحياة برس