الحياة برس - أعلنت مصادر طبية الإثنين، استشهاد الفتى محمد حسين زكارنة (١٧ عاما) من الحي الشرقي من مدينة جنين، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس.

وكان الفتى زكارنة اصيب برصاصة متفجرة في الحوض، اطلقتها عناصر من الوحدات الخاصة الاسرائيلية التي تسللت الى المنطقة الصناعية في جنين واستهدفت مركبة في تلك المنطقة، ما أدى لإصابته بتهتك في الأوعية الدموية، ما أحدث نزيفاً حاداً تطلَّب تزويده بثمانين وحدة دم إضافة إلى الصفائح، ولم تنجح كافة الجهود الطبية في إنقاذ حياته.

وانطلقت مسيرة جماهيرية من أمام مستشفى الرازي إلى مستشفى جنين الحكومي، ورفع جثمان الشهيد على الأكتاف، وسط ترديد الهتافات الوطنية المنددة بجرائم الاحتلال، والمطالبة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

وأعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عن إضراب تجاري في المدينة، حدادا على روح الشهيد، الذي سيشيع جثمانه بعد صلاة ظهر اليوم.


المصدر: الحياة برس