الحياة برس - طالبت عدد من دول الإتحاد الأوروبي، بالإفراج العاجل عن أموال المساعدات المقدمة للسلطة الفلسطينية بعد سنوات من التأخير.
وقالت 15 دولة أعضاء بالإتحاد أن التأخير المستمر في صرف المساعدات لفلسطين يزيد من صعوبة الوضع المالي للسلطة الفلسطينية.
وأعربت الدول الأوروبية بقيادة إيرلندا بحسب صحيفة "بوليتيكو" الأميركية، اليوم الإثنين، عن مخاوفها بشأن "التأخير المستمر في صرف مساعدات الاتحاد الأوروبي لفلسطين لعام 2021 على خلفية شروط التمويل التي تفرضها المفوضية".
ووجهت الدول الـ15 رسالة بتاريخ الثامن من أبريل/نيسان الجاري للمفوضية الأوروبية، تطالب بتسريع صرف المساعدات للفلسطينيين، حيث وقعها وزراء خارجية: أيرلندا، وبلجيكا، وإستونيا، وفنلندا، وفرنسا، واليونان، والإدارة القبرصية اليونانية، ولاتفيا، وليتوانيا، ولوكسمبورغ، ومالطا، وبولندا، والبرتغال، وإسبانيا، والسويد.
ورأت الدول أن السلطة الفلسطينية تمر في وضع صعب وتعاني من أزمة مالية حادة يزيد من تعقيدها تضخم أسعار النفط والقمح بسبب الحرب في أوكرانيا.
مشيرة إلى أن ربط المساعدات بشروط أمر لا يحظى بدعم واسع من دول الإتحاد الأوروبي.

المصدر: الحياة برس