الحياة برس - استشهد، الخميس، مواطنان وأصيب ستة آخرون أحدهم بحالة حرجة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها بلدتي اليامون وكفردان، غرب جنين.

وقالت مصادر أمنية لوفا الرسمية، إن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم بلدتي اليامون وكفردان في جنين، واندلعت مواجهات عنيفة، أدت لإصابة ستة مواطنين بالرصاص الحي ووصفت إصابة 3 منهم بالخطيرة، قبل ان يعلن عن استشهاد شأس كممجي وهو شقيق الأسير أيهم كممجي، ومصطفى فيصل أبو الرب من قرية مسلية، الذي ارتقى على مدخل جنين الغربي عند حرش السعادة.

وأوضح شهود عيان أن جنود الاحتلال اطلقوا النار على الشاب أبو الرب، اثناء تواجده على الشارع الرئيسي قرب حرش السعادة المؤدي إلى كفردان، دون ان يشكل أي خطر عليهم، وتركوه ينزف على الأرض.

وأضافت المصادر ذاتها، ان قوات الاحتلال اعتقلت من بلدة كفردان اشقاء الشهيد كممجي، وهم: مجد ومحرم وعماد، إضافة إلى الأسير المحرر زكي صالح مرعي، وشقيقيه عدنان وايهاب.

كما اعتقلت من بلدة اليامون المواطن محمد حافظ صعايدة.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد أمس فتى في بيت لحم وشابان في نابلس ورام الله.

المصدر: الحياة برس