الحياة برس - هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان تجدد التأكيد على تحييد المخيمات في لبنان عن التجاذبات والصراعات الفصائلية وعن الانقسام الفلسطيني الداخلي ايضاً

بعد انقطاع دام أشهر ، عقدت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، برعاية موفد دولة الرئيس نبيه بري ، عضو المكتب السياسي في حركة أمل الحاج محمد جباوي ، اجتماعاً أمس الاربعاء 20/4/2022، في سفارة دولة فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت،حيث افتتح امين سر هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان،الحاج فتحي ابو العردات الجلسة بالدعوة لاهداء ثواب قراءة سورة الفاتحة لشهداء ابناء شعبنا الفلسطيني الذين سقطوا على يد العدو الصهيوني المجرم في فلسطين المحتلة، وكذلك شهداء أبناء شعبنا الذين سقطوا في الحادث المؤسف الذي وقع في مخيم برج الشمالي اثناء تشييع القيادي في حركة حماس، الشهيد حمزه شاهين، والدعاء أيضاً بالشفاء العاجل للقيادي الفلسطيني صلاح اليوسف عضو هيئة العمل الفلسطيني المشترك وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ، ثم تناول الاجتماع مختلف القضايا المتعلقة بالاوضاع الفلسطينية العامة والخاصة المرتبطة بمخيمات لبنان ،حيث صدر عنه التالي:

١- تدين هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، العدوان الصهيوني المتواصل ضد شعبنا في فلسطين المحتلة، وتستنكر أيضاً الهجوم الهمجي البربري المتكرر للمستوطنين الاوباش على المسجد الاقصى بحراسة قوات جيش الاحتلال الصهيوني، والتنكيل بالمصلين والمعتكفين فيه للعبادة، والذي اسفر عنه اصابة واعتقال المئات، جلهم من الاطفال وكبار السن، كما تعتبر هيئة العمل محاولة الاحتلال الصهيوني والمستوطنين الاوباش لتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا، امر في غاية الخطورة ،وعملا يشكل استفزازاً لمشاعر كل المسلمين في العالم، كون المسجد الاقصى له مكانته الوجدانية والعقائدية الخاصة لدى المسلمين ،غير انه وقف خالص للمسلمين. 

٢- وجهت هيئة العمل التحية لابناء شعبنا الفلسطيني في كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة،وخاصة في القدس،وحيّت صمودهم وتشبثهم بالارض الفلسطينية وبالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وتصديهم ومقاومتهم للاحتلال الصهيوني الذي يمارس كل اشكال الاجرام والارهاب ضد شعبنا، ويقوم بتنفيذ الاعدامات الميدانية بحق ابنائنا وبناتنا في معظم مدن وقرى وبلدات الضفة وخاصة في القدس،بالاضافة إلى نهب وسرقة الاراضي وتجريف وتخريب المحاصيل الزراعية للمزارعين الفلسطينيين إلى جانب هدم المنازل والمؤسسات الاقتصادية والخدماتية . 

٣- ثمنت هيئة العمل الفلسطيني المشترك وشكرت كافة المساعي الحميدة والجهود الطيبة التي قام بها بعض الحلفاء والاصدقاء الحريصين على القضية الفلسطينية وعلى الشعب الفلسطيني في لبنان،التي اسهمت بتطويق ذيول حادث مخيم برج الشمالي المؤسف، وبتذليل كافة العقبات أمام إعادة إحياء هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، لاسيما تلك التي بذلت من قبل موفد دولة الرئيس نبيه بري، الحاج محمد جباوي والمهندس بسام كجك عضوي المكتب السياسي لحركة أمل، والحاج حسن حب الله،مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله، وكذلك سماحة الشيخ ماهر حمود رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، والمبادرة الرباعية المشكلة من الفصائل الفلسطينية (الديمقراطية- القيادة العامة- الجهاد الاسلامي- الشعبية).

٤- اتفق المجتمعون على تفعيل هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، وفروعها في المخيمات،على قاعدة الاحترام والالتزام بما يتم التوافق عليه بين الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية في لبنان، استناداً للمبادئ والقواعد التي تضمنتها الوثيقة التي وقعت عليها جميع الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية برعاية دولة الرئيس نبيه بري"رئيس مجلس النواب اللبناني".

٥- جددت هيئة العمل مطالبتها للاونروا بتوفير التمويل لاعتماد خطة طوارئ شاملة للاجئين الفلسطينيين في لبنان وللنازحين الفلسطينيين من سورياً، تتماشى مع الاحتياجات المعيشية والصحية والاجتماعية والتربوية التي تفاقمت وتزايدت مع تصاعد الازمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان، والتي رمت بثقلها على اهلنا اللاجئين في لبنان عموماً وفي المخيمات على وجه الخصوص، كما طالبتها بالاسراع باعمار مخيم نهر البارد والتعويض على المتضررين في المخيم الجديد.

٦- تترحم هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان ، على الفقيد فضيلة الشيخ المجاهد الداعية د. عبد الله الحلاق، وتتقدم من الاخوة في الحركة الاسلامية المجاهدة بخالص العزاء والمواساة ومن ذوي الفقيد ايضاً، كما تترحم هيئة العمل على القيادي وليد جمعه، ممثل جبهة التحرير الفلسطينية في هيئة العمل المشترك، وتتقدم باصدق التعازي والمواساة من الاخوة والرفاق في الجبهة ومن ذوي الفقيد ايضا،داعيين الله بأن يتغمدهما بواسع رحمته ، وان يدخلهما فسيح جناته.

المصدر: الحياة برس