الحياة برس - شيع الآلاف من الجماهير الفلسطينية الجمعة، جثمان الشهيد لطفي لبدي "20 عاماً" من بلدة اليامون شمال جنين بالضفة الغربية المحتلة.
وكان الشاب قد أستشهد متأثراً بجراح خطيرة اصيب بها قبل أسبوع برصاص الإحتلال.
الحكومة الفلسطينية ورئيسها الدكتور محمد إشتية، قدم التعازي لذوي الشهيد، كما نعته حركة "فتح"، وفصائل فلسطينية أخرى.


المصدر: الحياة برس