الحياة برس - استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين استمرار استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين المقدسيين، وعموم الصحفيين الفلسطينيين في الوطن.

واعتبرت في بيان لها، أن الاستهداف المتعمد للصحفيين يرتكب يوميا بقرار من قيادة دولة الاحتلال، وحكومتها اليمينية المتطرفة، التي تريد تكميم الأفواه ومنع نقل جرائمها بحق شعبنا ومقدساته للعالم.

وأصيب خلال اعتداءات قوات الاحتلال على المصلين في الأقصى الصحفيون، أحمد غرابلة، ورامي الخطيب، وعلي ياسين، وأحمد الشريف، ومحمد عشو، وسنان أبو ميزر.

وأكدت نقابة الصحفيين أنها ماضية باجراءاتها لمحاكمة ومحاسبة مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين الفلسطينيين، وأنها لن تدخر جهدا في الدفاع عن الصحفيين.

المصدر: الحياة برس -