الحياة برس - نظمت جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية، بالتنسيق مع الجالية الفلسطينية في بلجيكا، وبالشراكة مع منظمات بلجيكية متضامنة مع فلسطين، وقفة احتجاجية أمام مقر شركة التأمين AXA في العاصمة بروكسل، احتجاجًا على تورطها بالاستثمار في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأرض الفلسطينية، ولإجبارها على احترام التزاماتها المتعلقة بالمناخ وحقوق الإنسان.

وقال المنظمون إنه على الرغم من الدعوات المتكررة من منظمات المجتمع المدني الدولية، تواصل AXA رفض سحب الاستثمارات من المستوطنات، مما يجعلها متواطئة في جرائم الحرب والتدمير البيئي لنظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

وأضافوا أنه "طالما تفتخر شركة AXA بكونها إحدى المؤسسات المالية الرائدة في مكافحة تغير المناخ، يجب أن تتوقف عن تأمين تدمير البيئة في فلسطين!".

ويأتي بنك وشركة التأمين AXA البلجيكية في المرتبة 30 بين أكبر 100 مستثمر أوروبي متورط في المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، باستثمارات إجمالية قدرها 845 مليون دولار أمريكي.