الحياة برس -  دعا امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي ظهر اليوم الاربعاء في بيان صحفي الى شد الرحال الى المسجد الاقصى والرباط فيه غدا الخميس للحفاظ على قدسيته بالتصدي لاقتحام عصابات المستوطنين ومنع رفع علم الاحتلال وغناء النشيد الإسرائيلي فيه محذرا من اشعال فتيل حرب دينية في المنطقة بسبب استمرار الاقتحامات الاستيطانية المتطرفة للمسجد الاقصى .

وقال الشيوخي ان المسجد الاقصى المبارك حرم عربي اسلامي وخالص للمسلمين وجزء من عقيدتنا الاسلامية وان قيام قطعان عصابات المستوطنين الارهابيين باقتحامه يوم غد الخميس ورفع علم الاحتلال الاستعماري الاستيطاني في باحاته والغناء فيه تحدي صارخ لمشاعر المسلمين وينذر باشعال فتيل حرب دينية في المنطقة باسرها لا هوادة فيها ولا يحمد عقباها .
 
وقال ان دعوة ما يسمى بمنظمة الهيكل الاستـيطانية لقطعان عصابات المستوطنين الارهابيين للتوافد غدا الى المسجد الاقصى للاحتفال فيه بيوم قيام دولة الكيان الاسرائيلي الـ74 في باحاته ما هي الا دعوات إرهابية لمزيد من العنف والاعتداءات والجرائم بحق شعبنا ومقدساتنا ولحرب دينية في المنطقة لا يحمد عقباها .

وأوضح أن تهديد عصابات قطعان المستوطنين باقتحام المسجد الاقصى يوم غد الخميس يمثل إستمرار لحملات متطرفة عنصرية تهدف الى تهويده من خلال تكريس التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى الشريف .

وانهى بان ما تقوم به عصابات المستوطنين من اقتحامات واعتداءات وجرائم بحق المسجد الاقصى وبحق شعبنا الاعزل وبحق ارضنا ومقدساتنا سوف يشعل نيران حرب دينية في المنطقة تحرق اخضر واليابس .
واكد ان شعبنا بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا العظيم في كافة اماكن تواجده وقيادة حركة فتح سيبقى صامد مرابط في مواجهة كل الاعتداءات والجرائم والمجازر بصدوره العارية ولن يرحل عن الاقصى وعن ارضنا واكد ان شعبنا بقيادة حركة فتح باقون وهم راحلون ونحن الحقيقة والاحتلال والاستيطان الى زوال مهما طال الزمان او قصر .
المصدر: الحياة برس