الحياة برس - قال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي قبل ظهر اليوم الخميس في بيان صحفي مركزي : بالصدور العارية وبالصمود الاسطوري شعبنا العظيم هزم اليوم الخميس من ساعات الصباح الباكر قطعان عصابات المستوطنين وقوات الاحتلال وان حركة فتح كانت تتقدم صفوف المدافعين عن الاقصى والحرم الابراهيمي الشريف وفي كل المواقع في عاصمتنا القدس وفي الضفة الغربية كافة .

واضاف الشيوخي انه يتوجب على حكومة بينت العنصرية أن تعلم أننا لن نسكت ولن نكون مكتوفي الايدي واننا لسنا خرافا للذبح وسندافع عن الأقـصى والمقدسات بصدورنا العارية وبكل قوة والإحتلال يتحمل المسؤولية عن نتائج عدوانه المفتوح علينا واننا نحب الحياة ولا نخاف الموت في سبيل الوطن المقدسات وفق تعبيره .

واكد القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي في تصريحاته الصحفية ان حركة فتح في مقدمة صفوف جماهير شعبنا المدافعين عن فلسطينية وعروبة واسلامية المسجد الاقصى المبارك والحرم الابراهيمي الشريف .

واوضح قائلا : ان على حكومة بينت العنصرية الاحتلالية أن تعلم أن شعبنا لن يسكت ولن يكون مكتوف الايدي امام الغطرسة والاعتداءات والعدوان الاسرائيلي على مقدساتنا واننا لسنا خرافا للذبح وسيستمر شعبنا العربي الفلسطيني العظيم بالدفاع عن المسجد الأقـصى والحرم الابراهيمي وعن ارضنا وكل مقدساتنا الاسلامية والمسيحية بصدوره العارية وبكل قوة وصلابة وثبات وان الإحتلال هو الذي يتحمل المسؤولية الكاملة عن نتائج وتبعات عدوانه الصهيوني الفاشي على شعبنا وارضنا ومقدساتنا وان دمنا اقوى من جبروتهم ومن دباباتهم وصواريخهم واسلحتهم الفتاكة واننا نحب الحرية ونحب الحياة ولا نخاف الموت في سبيل وطننا ومقدساتنا .

وقال: ان جماهير شعبنا يتصدون لاقتحامات مناطقنا الفلسطينية ومقدساتنا بصدورهم العارية وجاهزون ان يقدموا الغالي والنفيس لحماية المسجد الاقصى والحرم الابراهيمي والمقدسات الاسلامية والمسيحية .

ونوه الى ان المستوطن المتطرف المجرم إيتمار بن غفير سوف يجر المنطقة لحرب دينية دروس يسفك فيها كثير من الدماء نتيجة استفزازاته وأعماله التحريضية العنصرية المتطرفة المدعومة من حكومة بنيت المهزومة وفق قول الشيوخي .

واشار الشيوخي الى ان شعبنا الفلسطيني المعتكف والمرابط في المسجد الأقصى سيبقى ثابت رغم كل الاقتحامات والاعتقالات والجرائم والاجراءات الاحتلالية الإرهابية .

وقال : اننا في المقاومة الشعبية الفلسطينية وعلى راسها حركة فتح نحيي المعتكفين والمرابطين في باحات المسجد الأقصى وفي المسجد الابراهيمي الشريف ونثمن عاليا تضحياتهم وتصديهم لقطعان عصابات المستوطنين لمنعهم من رفع الاعلام الاحتلالية الاسرائيلية والغناء في ساحات وباحات المسجد الاقصى والحرم الابراهيمي وأداء الصلوات التلمودية في مساجدنا والحفاظ على عروبتها واسلاميتها من برامج التدنيس والتهويد والتقسيم الاستيطاني الاستعماري الاسرائيلي .
وفي نفس السياق قال الشيوخي : ان صمودنا الاسطوري امام استفزازات واعتداءات عصابات قطعان المستوطنين وقوة وصلابة الموقف والارادة الفلسطينية الفولاذية في التمسك بالحقوق والمقدسات بمواجهة الاستيطان وبرامج التهويد والتصدي للعدوان وللجرائم وللمجازر وللاقتحامات الاستيطانية من قبل شعبنا العربي الفلسطيني المرابط الاعزل سينتج حرب شاملة ومواجهة مفتوحة للعدوان الاسرائيلي ليس في عاصمتنا القدس لوحدها بل ستتجاوز هذه المواجهة الضفة الغربية والداخل المحتل وكل الحدود وان هذه المواجهة ستكون عابرة للحدود وللقارات وسينتصر الحق الفلسطيني على الطغيان الاحتلالي والاستيطاني الاستعماري الاسرائيلي .

واكد ان اقتحامات عصابات قطعان المستوطنين سوف تفتح ابواب العنف على مصراعيها وسوف تشعل حرب دينية لا يمكن السيطرة عليها وسوف تتفجر الاوضاع الامنية في القدس وفي المنطقة باسرها اما طوفان الغضب الفلسطيني والعربي في وجه ارهاب المستوطنين والمحتلين .

وقال : علمنا الفلسطيني سيبقى مرفوعا وعلمهم الاحتلالي الاستيطاني الاحلالي سيذهب ويذهبون معه الى الجحيم ولن يركع شعبنا البطل الا لله ولن نرحل عن أرضنا وسنبقى صامدون فنحن ملح البلاد واصحاب الحق ونحن الحقيقة وهم الغرباء العابرون وان الاحتلال واعلامه واستيطانه الاستعماري الى زوال .

ووصف الشيوخي الاقتحامات الاستيطانية بعدوان همجي سافر على شعبنا بدعم من حكومة بنت وجيش الاحتلال وتحدي فاضح لإرادة شعوبنا العربيّة والاسلامية وللمسيحيين وللاحرار في العالم كله مشددا على ان مصير الاحتلال الهزيمة والزوال طال الزمان ام قصر .

المصدر: الحياة برس