الحياة برس - كشف سامي العمصي رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال في قطاع غزة الإثنين، عن الأضرار التي تلحق بقطاع التجارة والإقتصاد في قطاع غزة في ظل إغلاق الإحتلال لحاجز "إيرز/بيت حانون" شمال القطاع.
وأوضح العمصي أن إغلاق إيرز يعد عقاباً جماعياً لنحو 12 ألف أسرة، حيث يتوجه 12 عامل وتاجراً للعمل في الداخل المحتل، منهم 10 آلاف عامل تصل أجرة العامل اليومية ما يقارب 300 شيكل، بما يساهم بمقدار 3 مليون شيكل يومياً ما يعادل "900 ألف دولار".
مشيراً إلى أن الإحتلال يستخدم التسهيلات المقدمة للعمال للضغط على المقاومة والشعب الفلسطيني.
ولفت نقيب العمال إلى أنَّ الاحتلال يُمارس سياسة حرمان عمال قطاع غزّة من حقوقهم في التأمين والعلاج وغيره، حيث يتم دخولهم تحت بند "احتياجات اقتصادية"، مُبيّناً أنَّ حوالي 90 ألف شخص قدموا طلبات الحصول على تصاريح عمل، لكِن الاحتلال يُواصل سياسة التسويف والمماطلة، في السماح لـ 30 ألف عامل جرى التوافق عليهم بالعمل بالداخل المحتل.
ورأى العمصي بأنه في حال سمح الإحتلال بإدخال 30 ألف عامل للعمل بالداخل المحتل سيساهم ذلك بتخفيف البطالة بنسبة 10%.

المصدر: الحياة برس - وكالات