الحياة برس - عدنان أوكتار اسم لمع منذ سنوات عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعد إنتشار مقاطع راقصة له مع مجموعة من الفتيات وسط تساؤل الكثيرين حول طبيعة عمله وسبب حشده عدد كبير من السيدات حوله يتراقصن وكأنهن عبيد له.
تم إعتقال عدنان أوكتار في تركيا وهو متهم بإدارة طائفة متطرفة سجلها حافل في الجرائم منها جرائم الإعتداء على قاصرات.
عدنان أوكتار يدعى باسم هارون يحيى، وقد عقد له جلسة محاكمة الأربعاء في أسطنبول بالإضافة لـ 14 متهماً، وحكم عليهم بالسجن 8658 عاماً لكل منهم حسب صحيفة ديلي صباح التركية.
وتعد هذه الأحكام وعقوبة السجن من أطوال الأحكام في العالم وقد تكون في التاريخ.
وكانت المحكمة العدلية التركية قد حكمت سابقاً على المتهمين بالسجن نحو 9803 عاماً من السجن في يناير/كانون الثاني 2021، ولكن محكمة الاستئناف نقضت الحكم بسبب أوجه قصور قانونية وأمرت بإعادة المحاكمة.
وقد وجهت لعدنان أوكتارتهم إدارة منظمة إجرامية والاعتداء الجنـــســـي، والحرمان من حقوق التعليم والتعذيب والاختطاف والتخزين الغير قانوني للبيانات الشخصية.

من هو عدنان أوكتار؟

عدنان أوكتار كان يقدم برامج تظهر وكأنها دينية، وبث الكثير من الآراء الشاذة والمخلة واعتقل العديد من المرات آخرها 2018 مع عدد من أفراد جماعته المقربين، وحكم عليه عام 2021 بالسجن 1075 عاماً بسبب ارتكابه جرائم جنسية.
واجه أتباعه تهماً باستغلال المشاعر والمعتقدات الدينية بغرض الاحتيال وانتهاك حرمة الحياة الخاصة والتزوير ومخالفة قوانين مكافحة الارهاب والتهريب.
وحاول عدنان أوكتار الهرب من منزله عام 2018 في اسطنبول، وضبط لديه كميات من الأسلحة والذروع الفولاذية و566 مادة رقمية تحتوي على فيديوهات جنسيــــــــة، و96 مسدساً و23 بندقية ومليون ونصف ليرة تركية "313 ألف دولار".

calendar_month16/11/2022 10:07 pm