الحياة برس - وقعت في مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأربعاء، اتفاقيات بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وعدد من مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، ضمن مشروع "خلق فرص عمل للشباب والتمكين الاقتصادي من خلال النهوض بنظام الابتكار البيئي الفلسطيني" الذي وقّعته الوزارة مع الـ (UNDP) في آذار الماضي، بتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون .(SDC)
جاء ذلك برعاية وحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، بحضور نائب الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيدة تشيتوسه نوجوتشي، ونائب رئيس التعاون الدولي في الوكالة السويسرية للتنمية توماس جيناتش، ووكيل الوزارة بصري صالح.
وأكد أبو مويس ضرورة الاستفادة المُثلى للمؤسسات التعليمية من هذا المشروع، مضيفاً "سعيدون أن نرى ثمار مشروعنا المشترك، بحيث تُوقّع أول دفعة من مؤسسات التعليم العالي على المشاركة الرسمية في المشروع، لتتلقى التمويل للأنشطة؛ على طريق تحقيق أهدافنا، بحيث تعمل هذه المؤسسات على تطوير حاضنات الأعمال، وتعزيز البحث التطبيقي لدى الطلبة".
ولفت إلى أنه ومن ثمرات هذا المشروع تعزيز المفاهيم والإجراءات التي تتبناها مؤسسات التعليم العالي في مجالات الإبداع والابتكار، وتوفير فرص التوظيف للخريجين، وتطوير مشاريعهم الصغيرة، إضافةً لتمكين المؤسسات التعليمية من تعزيز الروابط مع القطاع الخاص، مشيراً إلى أنه سيتم إفادة كافة مؤسسات التعليم العالي في المراحل المقبلة من المشروع.
من جانبها، أكدت نوجوتشي أهمية خلق الشراكات الفعّالة لإيجاد مساحة للابتكار وتعميمه، لافتةً إلى أن توقيع هذه الاتفاقيات مع مؤسسات تعليمية رائدة في قطاع الأبحاث، سيزيد من فرص تحويل الأفكار المبتكرة إلى حلول قابلة للتسويق؛ يُمكنها معالجة التحدّيات التي تواجه قطاعات محددة في فلسطين.
من جهته، ثمّن جيناتش توقيع هذه الاتفاقيات المثمرة، مؤكداً حرص الوكالة السويسرية للتنمية على مواصلة دعم مثل هذه المشاريع الهادفة التي تستهدف خلق فرص أفضل للطلبة والخريجين، متمنياً التوفيق للمؤسسات التعليمية المستهدفة ضمن هذه المرحلة من المشروع، معبراً عن السعادة بالشراكة الناجزة مع وزارة "التعليم العالي" والـUNDP.
ووقّعت المؤسسات الفائزة بالمنحة الأولى من المشروع على الاتفاقيات مع نائب الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والمؤسسات هي النجاح الوطنية، وبيرزيت، وبوليتكنك فلسطين والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية – قطاع غزة.
ويهدف المشروع إلى خلق فرص عمل للشباب والخريجين ودعم أفكارهم الإبداعية من خلال تطوير منظومة رعاية الإبداع والابتكار والتميّز لدى الطلبة، بالتعاون مع الشركات الفلسطينية الناشئة وريادي الأعمال، وعبر تعزيز الروابط التكاملية بين القطاعين الأكاديمي والخاص وحاضنات الأعمال التجارية.
كما يركّز المشروع على تطوير المشاريع المبتكرة، وتعزيز البحث العلمي وتبادل المعرفة، وإتاحة الفرصة للطلبة لتطوير قدراتهم في مجال تنظيم المشاريع وتسويق الأفكار الجديدة، وتحفيز الباحثين والأكاديميين لتطبيق نتائج أبحاثهم على أرض الواقع.

calendar_month21/12/2022 03:15 pm