الحياة برس - أظهرت نتائج دراسة حديثة أن مسكنات الألم لها تأثير كبير على علاج الألم النفسى الناتج عن الصدمات العاطفية , مشيرة إلى معلومة لطيفة توضح ان هذا التأثير يكون فعالا بالنسبة للنساء فقط ..، فيما لا ينطبق هذا التأثير على الرجال على الإطلاق.

وفى هذا الإطار أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن النساء اللواتي تناولن “الإيبوبروفين” بعد الشعور بالضيق والإحباط بعد علاقة رومانسية فاشلة كن أقل ضرراً من غيرهن، حيث ساعد ذلك على عدم شعورهن بالرفض الاجتماعي أثناء تذكر الخيانة.
وأشار الباحثون من جامعة كاليفورنيا أن الرجال لم ينطبق عليهم تأثير المسكنات، فبالرغم من أنها تضعف الحساسية الأنثوية إلا أنها تعطل رغبة الذكور في قمع الألم العاطفي، وينصح الخبراء النساء باستخدام الأدوية المساعدة، ولكن ينصحون بعدم الإسراف، لأنه لا يمكن توقع الآثار النفسية الناتجة عن مسكنات الألم.