الحياة برس - استنكرت الأمانة العامة للاتحاد العام لعمال فلسطين يوم الثلاثاء منع إصدار تأشيرة دخول الأمين العام للاتحاد العالمي للنقابات جورج مافريكوس ورفض دخوله إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر بيان صادر عن الاتحاد أن مافريكوس كان سيقوم بمهمة نضالية نقابية أممية للدفاع عن حقوق عمال أمريكا وعمال العالم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في لقائها الذي سينعقد قريباً في نيويورك.

ونددت الأمانة العامة بـ"السياسات والإجراءات الأمريكية الامبريالية المعادية لقوى الحق والعدل والسلام في العالم وفي طليعتها الاتحاد العالمي للنقابات وأمينه العام المناضل الأممي المعروف بمواقفه المبدئية الراسخة ضد الاحتلال وضد الامبريالية والجشع والظلم في العالم".

وقال الأمين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين محمود أبو الوفا إن من حق "مافريكوس" بما يمثله كأمين عام وممثل لعمال العالم أن يتنقل في كافة بلدان العالم ومن حقه أن يلقي كلمته في الأمم المتحدة.

واعتبر أبو الوفا المنع الأمريكي غطرسة وعدوانًا همجيًا منظمًا بحق أحرار العالم وشرفائه، معلنًا تضامن الاتحاد العام لعمال فلسطين بكافة مؤسساته وهيئاته وأعضائه مع "مافريكوس" الذي كان وسيبقى المدافع الطليعي عن عمال وشعب فلسطين وعن قضايا وحقوق عمال العالم ككل.


--------------