الحياة برس - يخشى معظم النساء تخطيهن الثلاثينيات من العمر، ويعتقدن أنهن بمجرد دخولهن العقد الرابع ومن ثم الخامس، فإنهن بدأن مرحلة عمرية أقل سعادة من تلك التي مضت.

ولكن دراسة جديدة نشرتها جريدة "الدايلي ميل" البريطانية، أكدت أن العقدين الرابع والخامس هما العصر الذهبي في عمر أي سيدة، سواء على الصعيد العملي أو صعيد الحياة الشخصية أو الجنسية.

وشملت الدراسة 200 امرأة يتراوح عمرهن ما بين 40 و59 عاماً، وأكد 85% منهن أنهن بدأن يشعرن بإحساس مختلف من حيث الصحة الجسدية أو السعادة. كما أكد ثلثهن، أنهن يرون أنفسهن أكثر ثقة وإيجابية عن أي وقت مضى، كما أنّ لتجنبهن شرب الكحوليات في هذه المرحلة العمرية تأثيراً إيجابياً على مظهرن.

كما اعترف 62% بأنهن توقفن عن مقارنة أنفسهن بالأخريات، وتعرضن لغيرة أقل من زميلاتهن.
 

وبالإضافة إلى ذلك، فإن ارتفاع دخولهن في العقدين الرابع والخامس، يجعلهن أكثر سعادة، وقدرة على الإنفاق على الملابس ومستحضرات التجميل. وعلاوة على كل ذلك، فقد نجح 55% منهن في إبعاد الأصدقاء أصحاب التأثير السلبي عن حياتهن، وأصبحت علاقتهن بأصدقائهن المقربين أكثر من أي وقت مضى، بينما اعترف 15% منهن أنهن قد يفكرن في إجراء عمليات تجميل.

وتقول إحدى السيدات ممن وصل عمرها لـ 50 عاماً: "في الأربعينيات من حياتي أصبحت أكثر تركيزاً على صحتي، واهتممت أكثر بتفاصيل حياتي، وعاداتي الغذائية، وممارسة التمارين الرياضية".



--------------