الحياة برس - للمرة الأولى استخدم جيش الاحتلال الاسرائيلي يوم الجمعة الماضي، طائرة دون طيار لإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على متظاهرين فلسطينيين على حدود قطاع غزة، بحسب الإعلام العبري اليوم الثلاثاء.

ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن مصادر في الجيش ، أن استخدام طائرات دون طيار لإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، "ما زال في مرحلة تجريبية ولم يدخل حيز العمل".

وأضافت المصادر التي لم تسمها الصحيفة، "استخدام الطائرات من دون طيار، يسمح للجيش بالسيطرة على المتظاهرين من مسافة آمنة".

من جهتها، أشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن الطائرة رباعية المراوح.

وأضافت "من المحتمل أن يتم مستقبلا تزويد قوات حرس الحدود العاملة في الضفة الغربية بهذه الطائرات".

ويستخدم الجيش الإسرائيلي عادة الرصاص الحي والمغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيلة للدموع، والقنابل الصوتية، لمواجهة احتجاجات الفلسطينيين.

--------------