الحياة برس - ريم بنا، إمرأة فلسطينية عاشت مراحل الصراع الوطني بفنها الكبير، ثم خاضت معركة مع مرض السرطان التي استمرت تسع سنوات حتى وافتها المنية فجر السبت 24 مارس 2018.
نبذة تعريفية عن ريم بنا
 
وُلدت ريم في 6 ديسمبر 1966 بمدينة الناصرة عاصمة الجليل، هي ابنة الشاعرة الفلسطينية زهيرة صباغ، بدأت حياتها الفنية منذ كان عمرها 10 سنوات فقط، وقد درست الموسيقى والغناء في المعهد العالي للموسيقى في موسكو، وتخرجت عام 1991 بعد 6 سنوات درست خلالها الغناء الحديث وقيادة المجموعات الموسيقية. 
حياتها الفنية
أول ظهور لريم البنا في أوساط الشهرة كان في أوائل التسعينات عندما قامت بتسجيل نسختها الخاصة من أغاني الأطفال الفلسطينية التقليدية التي كادت أن تنساها الأذهان. العديد من الأغاني والأشعار مازالت العائلات الفلسطينية تغنيها اليوم بفضل مجهودات ريم في الحفاظ عليها من خلال اعادة تسجيلها.
وقامت ريم بغناء العديد من أغاني الأطفال التي قامت بكتابتها وتأليفها بنفسها، أصبحت هذه الأغاني محبوبة على نطاق واسع بين الأطفال خاصة عندما قامت بتقديمها في مهراجانات الأطفال مثل مهرجان نوار نيسان، ومهرجان فرح ومرح، ومهرجان شتاء أريحا، ومهرجان أطفال شهداء.

وأصدرت بنا 13 ألبوما، من أبرزها "مرايا الروح" عام 2005 الذي كرس للغناء عن الأسرى الفلسطينيين والمعتقلين العرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتميزت أغانيها بامتزاج أسلوب الغناء الشرقي والكلمات العربية مع الألحان الغربية.

وأقامت ريم العديد من المهرجانات الفنية في دول عربية وأوروبية وحازت على شهرة كبيرة في تلك البلدان، وكان الآلاف يأتون من كل المدن لحضور حفلاتها الوطنية الرائعة.
وتلقت خلال مسيرتها الفنية في العقدين الأخيرين عدة جوائز، أبرزها تكريمها كشخصية العام وسفيرة السلام في إيطاليا عام 1994، وشخصية العام من وزارة الثقافة التونسية عام 1997، كما فازت بجائزة فلسطين للغناء عام 2000 وبجائزة ابن رشد للفكر الحر عام 2013.

الوفاة
رحلت فجر السبت ريم بنا عن عمر يناهز " 52 عاماً "، بعد صراع استمر 9 سنوات مع سرطان الثدي، كما أنها فقدت القدرة على النطق، وتوقفت عن الغناء عام 2016 بسبب مشاكل صحية في حبالها الصوتية.
وكانت عائلتها قالت منذ أيام أن حالتها الصحية تدهورت وتم نقلها للعلاج في أحد مستشفيات مدينة الناصرة. 
واعتبرت بنا رمزا للنضال الفلسطيني، وهي ابنة الشاعرة الفلسطينية المعروفة زهيرة الصباغ.
واختيرت ريم بنا شخصية فلسطين الثقافية للعام 2016 تقديرا لمسيرتها الطويلة في الغناء من أجل فلسطين وأطفالها.



--------------