الحياة برس - حسب الأسطورة فإن أول كوب من الشاي تم صنعه في 2737 قبل الميلاد حيث سقطت أوراق الشاي المجففة في كوب من الماء المغلي للإمبراطور الصيني شين نونغ وكان الصينينون أول من استخدم الشاي كمشروب .
تم اكتشاف نبات الشاي في عام 1824م في التلال على طول الحدود بين بورما ودولة أسام الهندية وقدم البريطانيون ثقافة الشاي إلى الهند في عام 1836م وإلى سيلان (سريلانكا) في عام 1867م إذ كانوا في البداية يستخدمون البذور من الصين ولكن في وقتٍ لاحق تم استخدام البذور من أسام الهندية وقامت شركة الهند الشرقية الهولندية بإرسال أول شحنة من الشاي الصيني إلى أوروبا في عام 1610م، وفي عام 1669م جلبت شركة الهند الشرقية الإنجليزية الشاي الصيني من الموانئ في جاوة إلى سوق لندن، وبحلول أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين انتشرت زراعة الشاي إلى جورجيا، وسومطرة وإيران وامتدت إلى بلدان غير آسيوية مثل" ناتال، ومالاي، وأوغندا، وكينيا، والكونغو، وتنزانيا، وموزامبيق في أفريقيا والبرازيل والبيرو في أمريكا الجنوبية وإلى كوينزلاند في أستراليا".
  • الشاي الفتلة صدفة 
كان اختراع كيس الشاي الفتلة صدفة، فقد كان توماس سيليفان وهو تاجر من نيويورك يرسل لزبائنه نماذج من الشاي في أكياس صغيرة من الحرير بغية الاقتصاد ولم يكن زبائنه على معرفة بهدف التاجر من وضع الشاي في الكيس وكانوا بدورهم يضعون الأكياس وبها الشاي في الماء الساخن وبهذا الشكل تم إيجاد طريقة جديدة لتحضير الشاي. في السابق كانت طريقة تحضير هذا المشروب تتطلب وقتا واجتهادا أكبر. وتشير الصحيفة إلى أن سكان الولايات المتحدة يستهلكون يوميا نحو 130 مليون كيس شاي. وبدأ إنتاج أكياس الشاي بصورة صناعية متسلسلة في عام 1953 وطرأت عليه بعض التغيرات: كان الكيس يصنع من الحرير ثم استبدل بالشاش وأخيرا الورق ويحتوي كيس الشاي حاليا على 125 جرام من الشاي، بالمتوسط.