الحياة برس - وجهت النيابة العامة في مدينة شتوتغارت الألمانية تهمة الضلوع في قتل أكثر من 13 ألف شخص، لحارس سابق في معسكر "أوشفيتز" خلال الحرب العالمية الثانية.
وذكر المتحدث باسم النيابة العامة الألمانية، أن المتهم، هو أحد العناصر السابقين في قوات ما كان يسمى بجهاز "أس أس" وأنه في الـ94 من عمره.
وأوضح أن المتهم كان يعمل حارسا في المعسكر المذكور في الفترة بين ديسمبر 1942 وحتى يناير 1943، وشارك في عمليات الإبادة الجماعية التي أزهقت أرواح ملايين المعتقلين والأسرى.
وفي الفترة التي نشط فيها المتهم المذكور، وصلت إلى معسكر "أوشفيتز" 15 قطارا محملة بالمعتقلين، وتمت إبادة ما لا يقل عن 13 ألفا و335 شخصا منهم، باعتبارهم غير قادرين جسديا على عمل السخرة.
ولم تكشف النيابة العامة الألمانية عن اسم المتهم حتى الآن، مشيرة إلى أنه ألماني وولد في الأراضي الصربية، وكان عمره 19 سنة أثناء خدمته في صفوف قوات "أس أس".
من جهته، أعلن محامي المتهم، أن موكله لم يكن على علم بعملية الإبادة وخلفية الأحداث وأهداف عمل المعسكر.
يذكر أن معتقل "أوشفيتز" كان يقع قرب مدينة أوسفينتسيم جنوبي بولندا التي احتلها الألمان، وجرت فيه في الفترة بين عامي 1940 و1945 إبادة نحو 1.4 مليون شخص، معظمهم من اليهود.

--------------