الحياة برس - أكد الدكتور مجدى عاشور المستشار العلمى لمفتى الجمهورية المصرية، أن المرأة ليست خادمة فى بيت زوجها، وأن الرجل ليس من حقه إهانة زوجته وإجبارها على خدمة أهله.
وقال فى تصريحات صحفية له: "المرأة لا تعد خادمة لزوجها وأهلها، وعلى الرجل أن يحسن المعاملة لزوجته بلا إهانة"، مضيفًا أن من الأمور المرفوضة، والتى نهى عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم إهانة المرأة، بل وأمر بإكرامها وتكريمها ومعاملتها بحسن المعاملة، وقال: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلى.
وكان عاشور قد طالب بإدخال منهج فقه الدولة والمصلحة العامة فى مناهج التعليم، قائلا: "علينا أن ندخل فى مناهج التعليم شىء من فقه الدولة، التى منه الحفاظ على المصلحة العامة"، موضحًا أن المصلحة العامة هى المصلحة التى تخص مجموع الدولة والناس أجمعين، كالخوف على المياه والدعوة للترشيد، وكذلك عدم التكالب على البضائع.
وأضاف عاشور، أن القاعدة الفقهية تقول إن المصلحة العامة تقدم على المصلحة الخاصة، مؤكدا أن مصلحة الوطن والدولة هى المصلحة العامة، ولا تتعارض مع الشرع الذى أمر بتحقيق تلك المصلحة، مؤكدا أن من يعرض المصلحة العامة للضرر يأثم شرعا.

--------------