الحياة برس - لا شك أن العناد هي صفة شائعة جداً نجدها لدى الرجال والنساء على السواء، ورغم أنك قد تعتبرينها "ظريفة" لدى زوجك أحياناً، إلا أنها في الأحيان الأخرى قد تسبب لكما العديد من المشاكل على صعيد العلاقة الزوجية... فكيف تتعاملين مع عناد زوجك؟ بعد أن أطلعناك سابقاً في هذا الخصوص على كيفية مصالحة الزوج العنيد، جئناك هذه المرة بأبرز الإرشادات التي ستحتاجينها عن كيفية التعامل مع الزوج العنيد!
نصائح :..
إستمعي إلى ما يريد قوله: إجمالاً ما ينجم العناد لدى زوجك عن شعوره بأنك لا تفهمينه أو لا تستمعين إليه، فيتحول من إقناعك من خلال الحوار إلى التبث برأيه. لذلك، من المهم أن يدرك أن أبواب التواصل مفتوحة وأنك لا تطلقين أي حكم مسبق قبل سماع رأيه كاملاً. 

إطرحي عليه الأسئلة: عندما تشعرين بأن زوجك يتصرف بعناد، لا تواجهيه بالنبرة القوية نفسها أو على العكس تخضعي له فوراً، بل إحرصي على طرح الأسئلة اللازمة وبنبرة هادئة لفهم السبب وراء تمسكه بموقف ما. إستخدمي عبارات لطيفة مثل: "أنا واثقة يا حبيبي أنك تفكر بمنطق، ولكن لماذا إخترت هذه الطريقة بالتحديد؟" تستطيعين إستخدام هذه المقاربة نفسها عند حصول أي تصادم، مثلاً عند التعامل مع الزوج الذي يغار، وذلك لإتاحة المجال أمامه للتعبير عن السبب وراء طريقة تصرفه السلبية.

إشرحي له وجهة نظرك بذكاء: لا تبادلي العناد بالعناد، فلن تصلا إلى أي حلّ في تلك الحالة! قومي بإجلاسه، تحضير الأجواء المناسبة والهادئة له كتحضير كوب من الشاي الساخن، وإبدئي بشرح وجهة نظرك دون أي إنفعال مهما كان الموضوع مهماً بالنسبة لك. في المقابل، تناولي الموضوع بنبرة صارمة وبإصرار بعض الشيء، وذلك من مختلف الزوايا. قاومي الرغبة بمجادلته وتذكيره بمواقف سلبية سابقة.

وتذكري أن نجاح العلاقة الزوجية يحتاج إلى بعض التضحية من قبل الطرفين والإلتقاء دائماً في الوسط. لذلك، أقدمي على تقييم الحالات التي تفكرين فيها بطريقة مختلفة كلياً عن زوجك؛ فإن شعرت أن الموضوع يستحق محاولة تغيير رأيه ويهمك كثيراً، نفّذي الخطوات أعلاه دون تردد. 

ولكن إن شعرت أن الموضوع غير مهم، من الضروري في بعض الأحيان أن تتركي القرار له في هذا السياق وعدم تحويل الأمور دائماً إلى منافسة!




--------------