الحياة برس - تكتب "هآرتس" أن رئيس بلدية كريات شمونة، نسيم مالكا، دعا، أمس الثلاثاء، إلى طرد الطلاب العرب الذين وقفوا في كلية "تل حاي"، دقيقة صمت حدادا على الشهداء في قطاع غزة. 

وقالت مالكا: "أرى هذا الأمر ببالغ الخطورة، ولن أسمح بتحويل كلية تل حاي إلى كلية بيرزيت، كل من يخرج ضد الدولة، ضد جنود الجيش الإسرائيلي وضد مواطني الدولة، يجب أن يبحث عن مكان آخر للدراسة".

وأضاف: "من العار أن الطلاب الذين يدرسون في إسرائيل، يتلقون المنح الدراسية والظروف الجيدة، يختارون الوقوف دقيقة صمت في ذكرى الإرهابيين المتعطشين للدماء، وأدعو رؤساء الكلية إلى طرد هؤلاء الطلاب من الكلية أنا أؤيد الديموقراطية لكني أعارض استغلال الديموقراطية من يؤيد المخربين لا مكان له معنا يمنع تحول كلية تل حاي إلى مكان للتحريض والإضرار بالدولة ... يجب أن نوقف محاولات العناصر المعادية لتدمير الكلية المهمة جدًا لكريات شمونة والشمال".