الحياة برس - تكتب صحيفة "هآرتس" أن وسائل الإعلام العالمية غطت على نطاق واسع مظاهرات يوم الاثنين في قطاع غزة، حيث استشهد 60 شخصًا بنيران قوات الجيش الإسرائيلي، وأصيب 2771 جريحا، من بينهم أكثر من 1،359 أصيبوا بالذخيرة الحية، ومن بينهم 54 في حالة حرجة، وأكثر من 70 في حالة خطيرة. وبالإضافة إلى تغطية التظاهرات، أشارت وسائل الإعلام أيضا إلى حفل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأشار موقع "هافينغتون" بوست إلى نقل السفارة وتظاهرات قطاع غزة، وكتب: "مذبحة يوم السفارة". وتطرقت "نيويورك تايمز" إلى القتلى في غزة، وكتبت في عنوانها الرئيسي "إسرائيل قتلت العشرات في غزة"، ونشرت صورة كبيرة من التظاهرات. وتحت العنوان الرئيسي نشرت مقالة بعنوان "سفارة الولايات المتحدة افتتحت في القدس، لكن السلام بات أبعد من ذي قبل".

وانتقد موقع "فوكس نيوز" على الإنترنت الطريقة التي غطت بها صحيفة "نيويورك تايمز" العنف في قطاع غزة. وادعى أن الصحيفة منحازة ضد إسرائيل. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا كبيرا على صفحتها الرئيسية توجته بعنوان "حمام دماء".

وكرّست صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية الصفحة الأولى بأكملها للقتلى في غزة وكتبت: "القدس-غزة، سفارة ومجزرة"

وجاء في العنوان الرئيسي في "الجارديان" البريطانية: "إسرائيل: افتتاح سفارة ترامب الجديدة - وقتل العشرات"، ونشرت صور لإيفانكا ترامب من حفل نقل السفارة وأخرى لفلسطيني أصيب في المظاهرات.

وجاء في العنوان الرئيسي لصحيفة "وول ستريت جورنال": "فوضى في افتتاح السفارة الأمريكية"، إلى جانب صور من المظاهرة في قطاع غزة وفتح السفارة.

وأشارت صحيفة "ذا ستار" الجنوب إفريقية إلى المظاهرات في غزة وكتبت في عنوانها الرئيسي: "غضب غزة". ونشرت صورة كبيرة للمتظاهرين، والى جانبها نبأ حول إعادة السفير من إسرائيل.

ونشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية صورة لفلسطيني في المظاهرات على كامل الصفحة الرئيسية، وعنوان: "في القدس، فتح سفارة وفي غزة ما لا يقل عن 55 قتيلاً".