الحياة برس - طالبت دولة فلسطين، الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.
وبعث مندوب دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور ثلاث رسائل متطابقة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة، ورئيس مجلس الأمن (السويد)، بشأن التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد قطاع غزة، حيث شنت طائرات الاحتلال غارات جوية راح ضحيتها الطفلان أمير النمرة (15 عاما) ولؤي كحيل (16 عاما)، وأصيب نحو 25 مواطنا بجروح مختلفة بالإضافة إلى الأضرار المادية في المباني.
ويأتي ذلك التصعيد في ظل الحملة العنيفة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، وحملة التحريض والسياسات الاستفزازية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.
وطالب منصور في رسائله الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة، خاصة في قطاع غزة المحاصر.
--------------