الحياة برس - قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، اليوم الثلاثاء، إن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، خاصة المرضى والأطفال صعبة ومقلقة.
وأضاف خلال زيارته الأسير المحرر محمد فرج حسونة في بلدة بيتونيا غرب رام الله، ان حكومة الاحتلال تمارس سياسة الإهمال الطبي، التي ترتقي إلى مستوى المخالفات الجسيمة بحق الأسرى المرضى، مما يجعل أوضاعهم في حالة خطيرة، مشددا على أهمية التدخل الدولي وفتح الملف الطبي للأسرى وإلزام إسرائيل باحترام حقوقهم وفق القوانين الدولية والإنسانية.
وحذر أبو بكر من خطورة ما يتعرض له الأسرى الأطفال داخل السجون الإسرائيلية، من سياسة التعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة خلال اعتقالهم واستجوابهم ومن محاكمات غير عادلة، وأثر ذلك على النمو الطبيعي للأطفال تربوياً ونفسياً واجتماعياً.


--------------