الحياة برس - تحولت شرطية أرجنتينية إلى نجمة في البلاد أخيراً، بعدما انتشرت صورتها وهي ترضع طفلاً غريباً وجدته يبكي في أحد المستشفيات. وفي أحدث خطوة للسلطات، كرِّمت "سيدة الأمن"، ورقِّيت إلى مرتبة ضابطة، وفقاً لموقع "سكاي نيوز".
 وأفادت تقارير إعلامية بأن سيليستي جاكلين أيالا (شرطية بمرتبة عريف سابقاً) زارت مستشفى للأطفال في منطقة بيريسو في بوينوس آريس في إطار عملها وسمعت طفلاً يبكي في شكل مؤثر، ولأنها أصبحت أماً أخيراً أدركت أن الرضيع كان في حاجة إلى غذاء.
وأظهرت صورة جرى تداولها على المنصات الاجتماعية، الشرطية بملابسها الرسمية ترضع الطفل بعدما تيقنت بأنه كان في حاجة مستعجلة إلى الغذاء، وفقاً لما نقلت "سي إن إن". وشارك أحد زملاء الشرطية صورة الإرضاع، فانتشرت في شكل واسع على "فايسبوك"، كما بلغ عدد من تناقلوها 112 ألفاً، وسط ثناء على الحس الإنساني الذي جعل المرأة لا تقتصر على أداء مهماتها الأمنية بل تحرص على العناية بطفل لا تعرفه.
وكتب زميل الشرطية: "أريد أن أشارك الناس هذا التصرف العظيم الذي ينبض حباً، بالنظر إلى ما قامت به مع هذا الطفل الصغير". ووفقاً للسلطات، فإن الطفل جرى إبعاده عن والدته، لكنها لم تشر إلى السبب الذي دعا إلى هذه الخطوة.