الحياة برس - أعلنت شركة فيسبوك أنه لا يوجد دليل على أن تطبيقات الطرف الثالث تأثرت بالإختراق الكبير الذي تم الكشف عنه الأسبوع الماضي.

وقالت أكبر شبكة للتواصل الإجتماعي، أن قراصنة تمكنوا من استغلال ثلاثة ثغرات في نظام الحماية الخاصة بالفيسبوك وسرقوا بيانات دخول 50 مليون مستخدم في الفيسبوك في أكبر عملية اختراق يتعرض لها الموقع.

عملت الفيسبوك حينها على اجبار جميع الحسابات المخترقة أو المشتبه باختراقها بتسجيل الخروج وطالبتهم بادخال رمز جديد للدخول من جديد.

ولكن مواقع أخرى تعتمد على الفيسبوك لتسجيل الدخول أعربت عن قلقها خاصة مواقع مثل Spotify و Tinder و Instagram، وتخشى أن تكون حسابات مستخدميها قد تأثرت أيضاً.

ولذلك قالت الفيسبوك على لسان جاي روزين ، نائب رئيس إدارة المنتجات في الشركة حسب ما ترجمته الحياة برس :" قمنا بتحليل سجلاتنا الخاصة بتطبيقات الطرف الثالث المثبتة أو التي تم تسجيلها أثناء الهجوم الذي اكتشفناه الأسبوع الماضي ولم يعثر هذا التحقيق حتى الآن على أي دليل على أن المهاجمين دخلوا إلى أي تطبيقات تستخدم تسجيل الدخول من الـ Facebook". 
وقال: "أي مطور يستخدم أدوات SDK الرسمية الخاصة بنا على Facebook - وكل تلك التي تتحقق بشكل منتظم من صحة رموز وصول المستخدمين الخاصة بهم - يتم حمايتهم تلقائيًا عندما نقوم بإعادة ضبط رموز وصول الأشخاص".
باعتراف الجميع ، قال روزن أنه ليس كل مطوري البرامج يستخدمون أدوات مطور Facebook# ، لذا فإن الشبكة الاجتماعية "تعمل على بناء أداة لتمكين المطورين من التعرف على مستخدمي تطبيقاتهم الذين قد يكونوا قد تأثروا بها يدويًا ، حتى يتمكنوا من تسجيل خروجهم."
وقالت كاتي دورمر ، المتحدثة باسم فيس بوك ، إن الشركة "تعمل الآن على الأداة" ، لكن لم يكن لديها تاريخ إصدار.
كما أثر الخرق على خمسة ملايين مستخدم في أوروبا ، حيث قوانين حماية البيانات أكثر صرامة والعقوبات المالية أكبر.
بموجب اللائحة العامة لحماية البيانات العامة ( GDPR ) ، يمكن للهيئات التنظيمية الأوروبية فرض غرامة تصل إلى 1.63 مليار دولار على فيسبوك - أو أربعة بالمائة من عائداتها العالمية السنوية البالغة 40.7 مليار دولار للسنة المالية السابقة - إذا وجد أن فيسبوك كان بإمكانها فعل المزيد لحماية بيانات مستخدميه وكانت مقصرة بذلك.


#فيسبوك #تطبيقات #اختراق

--------------