الحياة برس - كثير من الآباء يستخدم الضرب على الأرداف لمعاقبة أطفاله، هذه الطريقة كانت محط دراسة كشفت أن هذه الطريقة من العقاب برغم ما تتركه من آثار سلبية على نفسية الأطفال فإنها أيضاً ستدفع الوالدين ثمناً كبيراً.
فبينت دراسة تم إجرائها على أكثر من 160 ألف طفل، أن الضرب على الأرداف يصاحبه عقاب جسدي آخر أيضاً، فيرى معظم الأطفال أنهم كانوا ضحية لطريقة عقاب غير مناسبة.
وخلصت الدراسة أن هذه الطريقة بالعقاب تسبب حالة عناد عند الأطفال وستكون لحظات استجابتهم لنداءات الوالدين قليلة.
كما يعاني الأشخاص البالغين الذين تعرضوا للضرب في طفولتهم لمشاكل في الصحة العقلية أو يتصرفوا بطرق غير إجتماعية.
 ووجد تقرير لليونيسف أنه في معظم البلدان ، كان أكثر من 70 في المائة من الأطفال يتعرضون للضرب في الشهر السابق.
ومع ذلك ، تشير الأدلة إلى أن تكرار الضرب كلما زاد، فهناك احتمالية ظهور آثار سلبية على الطفل.



--------------